AlexaMetrics نادية الجندي: مشاهد الـ"Sex" في الأفلام مقززة | وطن يغرد خارج السرب

نادية الجندي: مشاهد الـ”Sex” في الأفلام مقززة

حلقة جديدة من برنامج الحُكم في جزئه الثاني، إستضافت فيها الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، الممثلة المصرية نادية الجندي، عبر قناة mbc 1.

في البداية، أكدت الجندي أن لكل مجتهد نصيبه في الحياة، والذي عمل بجهد لتقدبم أعمال جيدة وأحب فنه وجمهوره لابد أن ينجح، لأن الجمهور له نظرة مهمة ويعرف التمييز بين الفن الجيد والهابط، وأنا دائماً كنت أسعى لتقديم أعمال هادفة وتليق بمسيرتي الفنية وجمهوري.

وأشارت الجندي الى أن الزمن لا يقوى إلا على الضعفاء والشيء الغير حقيقي والقابل للكسر بسهولة، وأنا جذوري عميقة وإجتهدت للوصول الى هذا النجاح، بالإضافة أنني قدّمت أدواراً كثيرة فيها قوة ولكن في الحقيقة أنا رومانسية جداً في.

وأضافت “انتقمت من نفسي بسبب حبي لفني ونسيت نفسي ومَن أنا، لكن حب الناس عوّضني ولست نادمة على شيء، واليوم الذي إنكسرت فيه عندما علمت بوقف عرض فيلم خمس باب في صالة السينما، مع أنه حقق نحاجاً ساحقاً وتم توزيعه خارج مصر، لكن هناك مؤامؤة وراء عدم عرضه في مصر في ذلك الوقت والرب عوّضني بفيما الخادمة الذي حصلت من خلاله على أفض ممثلة.

كما قالت الجندي إنها إستطاعت تحقيق الثقة بينها وبين الناس، بفضل الإستمرارية في نفس المستوى رغم الإغراءات ومرور الزمن، “والحمدلله أنا متصالحة مع الزمن وسعيدة جداً في حياتي”.

وأكدت أن ذاكرة السينما مهمة جداً لأن السينما مختلفة عن التلفزيون، فهناك جيل يحب أفلامي والعكس فهناك من لا يشاهد أفلامي، وأنا لا أقبل أن يوضع إسمي في المرتبة الثانية في عمل سينمائي مع ممثلين شباب، رغم أنني أشجع المواهبة الجديدة وأبحث دائماً عن التجدد ولقدرة على تقديم مختلف الأدوار في أي وقت.

وعن الممثلة المصرية غادة عبد الرازق، قالت الجندي إن ليس من مصلحتها أن تكون خليفتي أو تقلّدني، لأن لكل ممثل ميزته وطريقته في تجسيد الأدوار، “هي لديها سكتها ومش مصلحتها تقلّدني”.

وعن مشاهد الـ”Sex” في أفلامها، رفضت الجندي رفضاً تاماً أن تكون قدذمت مشاهد تخدش الحياء العام، لأن مشاهدها الحميمة جميعنا كانت ضمن السياق الدرامي وهادفة، وقالت إن ما نشاهده حالياً في الأفلام مشاهد مقززة ومبتذلة.

وأضافت الجندي إن الجنس جزء مهم في حياتنا ويجب أن يكون هناك في الأفلام مشاهد جنس ولكن يجب أن نوظّفها في مكانها الصحيح لتكون هادفة.

كما أكدت الجندي أنها لم تتعرض يوماً لأي إستغلال من الرجال الذين كانت على علاقة بهم، وهي عاطفية جداً ولا تستطيع أن تعيش بلا حب لأن غذاء الروح للفنان هو الحب والإستقرار، والان هي تعيش حب فنها وجمهورها، “لو حبيت سأعلن لكل الناس وممكن أن أحب شاب أصغر مني سناً إذا كان هناك تفاهم وحب جقيقي وصادق”.

وعن زوجها السابق المنتج محمد مختار، قالت الجندي أن علاقتها به جيدة جداً وهي يومياً على تواصل معه ورفضت ما يقال عن أنها السبب وراء خلافه مع زوجته السابقة الممثلة المصرية رانيا يوسف، حيث أكدت أنها لم تتدخل حين قررا الإنفصال.. “أنا أكبر من أن أتدخل في أمور الناس الشخصية ومحمد المختار قال لي أنه سينفصل عنها وأنا نصحته بالتروي لكنه كان مصصماً على الانفصال”.

وأشارت الجندي الى أنها حالياً لا تفكر بتقديم قصة حياتها مع أنها قد تفكّر في المتقبل بتنفيذ هذا العمل، وقالت إنها “الوحيدة التي تستطيع أن تكتب قصة حياتها لأن ليس لديها أي شيء في حياتها لتخجل منه، فأعمالها هادفة وقدّمت كل الأنماط في السينما، بالإضافة الى أن الجمهور يفصل بين أدوارها التمثيلية وحياتها الشخصية”.

الفن

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *