عاصفة ثلجية غير مسبوقة تضرب الحجاز وبلاد الشام وفلسطين لثلاثة ايام متواصلة

0

ستضرب خلال ساعات عاصفة ثلجية غير مسبوقة الحجاز ويلاد الشام وفلسطين واطرافا في مصر وتردد ان الاردن قد يكون اكبر المتضررين بالاضافة الى مرتفعات لبنان وسوريا ».في المملكة العربية السعودية، أعلنت الرئاسة العامة للأرصاد في السعودية أن موجة قوية من البرد ستضرب مناطق شمال البلاد على مناطق الحدود الشمالية، الجوف، تبوك، حائل والأجزاء الساحلية الغربية، فيما توقع خبراء الطقس تساقط الثلوج على جبل اللوز المحاذية للحدود الأردنية بمنطقة تبوك شمال غربي السعودية نهاية الأسبوع الحالي، حيث يشير موقع طقس العرب إلى اندفاع كُتل هوائية باردة إلى شديدة البرودة من مناطق شمال المُحيط الأطلسي عبر شرق البحر المتوسط، ومن ثم شمال المملكة

ويُتوقع أن تنخفض بسببها درجات الحرارة الصُغرى إلى حول أو ما دون الصفر المئوي في أجزاء واسعة من تبوك والجوف والحدود الشمالية وحتّى أجزاء من حائل. وقد تنتهي هذه الأجواء الباردة بشكل لافت بتساقُط الثلوج على المرتفعات الجبلية العالية في شمال المملكة مثل جبل اللوز والجبال الشاهقة في منطقة تبوك

ومن المتوقّع أن تضرب العاصفة التي اطلق عليها اسم «هدى» بلاد الشام ومنها الأردن مساء غد الثلاثاء، وفقاً لدائرة الارصاد الجوية الأردنية، فيما أكّدت مصادر رسمية أن الأردنيين بدأوا التحضير لاستقبال «هدى» بالخبز والنار.ووصفت العاصفة بالتاريخية، حيث قال مختصون إن منظومة جوية في شرق البحر الأبيض المُتوسط تتقدم نحو بلاد الشام في شكل عاصفة شتوية. واتفق «طقس الأردن» مع إحدى الفضائيات المحلية أن يطلق على العاصفة اسم «هدى»، في خطة انتهجت منذ عام على تعريب أسماء عواصف المنطقة

ووفق موقع طقس الأردن فإن «هدى هو الطريق إلى الخير والرشاد، وقد وقع الاختيار على هذا الاسم أملاً وتضرعاً إلى الله بأن تكون هذا العاصفة عاصفة خير».وبدأت «هدى» منذ مساء أمس بإبراز بعض مما يمكن أن تكون عليه على شكل هواء شديد البرودة اجتاح معظم مناطق المملكة. ووفق التوقعات فإنه سيكون على الأردنيين استضافة هدى أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس، لتبدأ بعد ذلك معاناتهم من فراقها، على شكل تعطّل في الشوارع، وغيرها مما اعتادوا عليه

ويستعد الفلسطينيون وبخاصة أبناء مدينة نابلس والجهات المعنية في المدينة منذ أيام عدة ومع بدء التوقعات بوصول المنخفض القطبي غداً الثلاثاء، بتجهيز ما يلزم من تحضيرات خاصة باستقبال العاصفة الجوية التي سماها الفلسطينيون أيضاً «هدى». وتوجه الأهالي منذ ساعات الصباح لشراء ما يحتاجون وما ينقص منازلهم من تجهيزات، بعد ترجيح من مواقع الطقس بسقوط الثلوج يومي الأربعاء والخميس، مع تخوفات كبيرة ممن يقطنون على المرتفعات والمناطق البعيدة عن المدينة من أن يتكرر ما حصل خلال أحد المنخفضات القطبية في الشتاء الماضي، وانقطاعهم عن العالم الخارجي، مع غياب الكهرباء والماء وإغلاق الطرقات

وتعمل الجهات المعنية من بلدية ومحافظة ودفاع مدني وغيرها لمتابعة كل ما يلزم للحد قدر الإمكان من التداعيات التي يمكن أن تضرب البنية التحتية.وكان لبنان على موعد مع الثلوج والأمطار التي بدأت بالتساقط الخميس الماضي واستمرّت يوم الجمعة، وتمتدّ حتى الخميس المقبل. فكيف سيكون طقس الأيام المقبلة؟ في اتصال لـ«النهار» مع مصلحة الأرصاد الجويّة في مطار بيروت الدولي، فإن العاصفة التي أطق عليها اللبنانيون اسم زينة، ستأتي على مرحلتين، الأولى بدأت الخميس وتستمرّ حتى مساء الأحد، حيث تشتدّ الأمطار السبت وتترافق مع عواصف رعديّة، وتتساقط الثلوج على ارتفاع 1400 متر، وتنخفض إلى 1300 متر في الشمال، أمّا يوم الأحد فسيشهد أمطارًا متفرّقة ومتقطّعة خلال الصباح والمساء مع تساقط ثلوج على ارتفاع 1600 متر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More