بعد قتل زوجته وتمزيق جثتها طلب لها الإسعاف لأنه يحبها!

0

اتصل رجل أمريكي بالنجدة طلبا لإسعاف زوجته، بعد أن أطلق عليها الرصاص وأسقطها قتيلة وقطع جسدها إلى أشلاء ووضع جثتها بالثلاجة قبل يومين، لأنه لا زال يحبها- بحسب موقع “فرست تو نو” الأمريكي.

الموقع قال إن مقدم البلاغ، جوزيف باركر، 45 عاما، ادعى أنه كان يتفقد جثة زوجته “سامنثا”، فوجدها لا تزال على قيد الحياة، فأحضر لها الماء لتشرب وأسرع بطلب الإسعاف لها.

وبتوجه الشرطة إلى المنزل لم تجد باركر هناك لكنها عثرت على جثة الزوجة بالثلاجة، وقال راسل جابتون، من خدمة الطوارئ الطبية في مقاطعة روبرتسون بولاية تينيسي، إنه لم يكن هناك أي احتمال أن تكون الزوجة لا تزال على قيد الحياة.

واتصلت الشرطة بالزوج لتحديد مكانه، فأخبرهم أنه في طريقه لزيارة بعض الأصدقاء، لكنه أطلق الرصاص على نفسه داخل سيارته أثناء توقفه في إشارة للمرور، بعد ملاحقة أفراد من الشرطة ومكتب التحقيقات له، يوم الجمعة الماضي.

ولا تزال الشرطة تبحث عن الدافع وراء ارتكاب الحادث الذي أخبرهم باركر أنه وقع يوم عيد زواجهما الـ12، وتم إصدار تصريح بتشريح الجثة لمعرفة وقت مقتل الزوجة، ومكان وقوع الجريمة الذي يستبعد أن يكون منزلها الذي تم تنظيفه بعناية .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More