«رفسنجاني» معترفا: شتم الشيعة للصحابة والاحتفال بمقتل “عمر” تسبب في ظهور «داعش» و«القاعدة»

0

انتقد آية الله هاشمي رفسنجاني – رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران – شتمَ الشيعة لصحابة الرسول محمد عليه السلام، والاحتفال بمقتل الخليفة الراشد عمر بن الخطاب، مشيرا أن “ذلك قاد إلى نشوء تنظيمي القاعدة و داعش”.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن رفسنجاني قوله – خلال لقاء مع مسؤولي وزارة الرياضة الايرانية – : “لقد حذرَنا القرآن الكريم في الآية (ولاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم)، لكننا لم نعر ذلك أي اهتمام، وتمسكنا بالخلافات السنية الشيعية، وبشتم الصحابة، والاحتفال بيوم مقتل عمر، حتى باتت هذه الأعمال عادية للكثيرين، واعتبر البعض أداءها جزءًا من العبادة “.

وأضاف رفسنجاني: “إن نتيجة الأعمال المثيرة للفرقة بين المسلمين؛ كانت الوصول الی القاعدة، وداعش، وطالبان، وأمثال هذه الجماعات”.

وتابع رفسنجاني: “الأمة الإسلامية – التي تعد مليارا و700 مليون نسمة و60 دولة مستقلة – وبإمکانها أن تشکل أکبر قوة في العالم؛ قد أضعفتها مثل تلك الأعمال أمام الدول الأخرى”، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول”.

الجدير بالذكر أن بعض المؤرخين الشيعة يزعمون أن الخليفة عمر بن الخطاب؛ تسبب في مقتل فاطمة الزهراء بن الرسول محمد، عندما اقتحم بيتها فتسبب بكسر ضلعها، إذ كانت خلف الباب، إلا أن المرجع الشيعي اللبناني، محمد حسين فضل الله، قد أنكر هذه الرواية وضعفها، ووافقه في ذلك عدد من الأكاديميين الشيعة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More