سجن بريطانية في إيران لمشاهدتها مباراة كرة طائرة للرجال

0

قضت محكمة إيرانية بسجن سيدة بريطانية من أصل إيراني، لمدة تزيد عن شهرين، لمحاولتها مشاهدة مباراة كرة طائرة للرجال.
جاء اعتقال غنوشة غفامي، البالغة من العمر خمسة وعشرين عاماً، ضمن أكثر من عشرة نساء أثناء محاولتهن دخول ملعب، حيث كان فريق الرجال الوطني الإيراني يلاعب إيطاليا، في يونيو/ حزيران الماضي.
كان قد أطلق سراح غفامي بعد اعتقالها أول مرة، إلا أنها اعتقلت مرة أخرى عندما عادت لجمع متعلقاتها من السجن في وقت لاحق.
ونقلت غفامي إلى سجن إيفين سيء السمعة في طهران، والمعروف عنه أنه معتقل السجناء السياسيين والصحافيين.
وعلى إثر هذه القضية، قامت مجموعة من المتعاطفين مع غفامي، بإطلاق حملة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من أجل إطلاق سراحها. واجتذبت الحملة ما يقرب من تسعة آلاف عضو، تظاهر العديد منهم أمام مباريات أخرى لكرة الطائرة.
وصرّحت وزارة الخارجية البريطانية بأنها على دراية بتفاصيل القضية وتحاول التدخل، لكن التواجد الدبلوماسي البريطانية محدود في إيران.
يذكر أنه وفقاً لقانون صدر عام 1979 بعد قيام الثورة الإسلامية، فإن الاحتشاد والاختلاط في مباريات حيث لا يرتدي الرجال ملابسهم بشكل تام، يُعدّ أمراً مخالفا لقواعد الإسلام.
وعبر نشطاء حقوق الإنسان في إيران، عن أملهم بمزيد من الحرية في عهد الرئيس المعتدل حسن روحاني، الذي يأملون منه إصدار المزيد من القوانين التي تخفّف من القيود على الحريات، والتوجه نحو المساواة بين الجنسين، بيد أنهم يرون أن المؤسسة الدينية مازالت تحت التأثير القوي والمباشر للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More