شركة أميركية تبيع وهم إعادة إحياء الموتى بعد تجميدهم

0

تختصّ مؤسسة “ألكور” الأميركية بحفظ الجثث بواسطة التجميد حيث أنها تعاقدت مع حوالي ألف شخص من حول العالم يرغبون بتجميد جثثهم لاعادة احيائها في المستقبل إذا توفرت التقنيات اللازمة لذلك، مقابل 200 الف دولار لتجميد الجسم كاملا و80 ألف دولار لتجميد الدماغ فقط، وقد وصل عدد الزبائن إلى ألف شخص”.
ولفت رئيس مؤسسة “ألكور” ماكس مور الى انه “بعد إعلان وفاة الشخص قانونياً، تقوم الشركة التي اتُّفق معها على تجميد جثّته بارسال فريق مهمّته الأساسيّة العمل على مواصلة ضخّ دم الشخص في أنحاء جسده صناعيّاً. بعد ذلك تحفظ الجثّة محاطة بالجليد، وتحقن بمواد كيميائيّة متنوّعة في محاولة للتقليل من تخثّر الدم والأذيّة الدماغيّة”.
وأشار الى أنه “عند وصول الجثة إلى المنشأة المختصّة بالتجميد يتمّ تبريدها إلى درجة حرارة مئوية أعلى من الصفر بقليل، كما يُستبدَل الدم بسائل عضوي لحفظ الأعضاء من التلف. حيث تُحقَن الأوعية الدموية بسائل خاصّ لمنع تضرّر الأنسجة والخلايا من التجميد، وتبرّد الجثّة لدرجة حرارة 130 مئويّة، بعد ذلك يُوضَع الجسد في حاوية تدخل في خزّان يحتوي على النيتروجين السائل، وتُحفَظ في درجة حرارة 196 تحت الصفر مئوية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More