مصادر تنقل عن العاهل الأردني: الجيش المصري لن يرتاح بوجود حماس قوية وهذا سبب غضب أمير قطر مني!

0

سربت مصادر أردنية مطلعة ما جرى خلال لقاء ملك عبدالله الثاني مع عشائر الكرك خلال زيارته لها حيث كان الموضوع السوري متصدرا المواضيع.
وقالت المصادر لصحيفة “البناء” الاردنية ان الملك اعرب عن قلقه من الوضع الذي تمر به البلاد بسبب الأزمة السورية التي ستنتهي بعد عام، حسب ما قال، وأنه رفض طلباً من تميم بن حمد، لإعادة فتح مكتب حركة في عمان برئاسة محمد نزال بدلاً من ، فغضب الأمير.
المصادر نقلت عن الملك الأردني قوله “إن المصريين سحبوا من القيادي في”حماس″ موسى أبو مرزوق الإقامة، بعدما عرضوا عليه وثائق تثبت تورط الحركة في العمليات ضد ”.
ونقلت المصادر عن الملك تأكيده أن “الجيش المصري لن يرتاح بوجود حماس قوية في غزة”. واضافت المصادر ان الملك الأردني اتهم جماعة الإخوان بإثارة الفتنة الفلسطينية-الأردنية، وأكد أن “جبهة العمل الإسلامي” هي الغطاء الشرعي والروحي لكل الجماعات التكفيرية في الأردن.
وكان العاهل الاردني دعا الاثنين المجتمع الدولي الى الاستمرار في دعم بلاده كي تتمكن من مواجهة التحديات التي تحيط بالمنطقة، حسب ما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني.
وقال البيان، ان الملك عبد الله اكد خلال استقباله في عمان وفدا برلمانيا يابانيا “على قدرة الأردن على التعامل مع مختلف التحديات والتطورات في المنطقة، ليبقى واحة أمن واستقرار”.
وشدد الملك على “ضرورة استمرار المجتمع الدولي في دعم المملكة لتمكينها من التعامل مع هذه التحديات”.
كما اكد “دعم الأردن لكل ما يحفظ سلامة العراق ووحدة أراضيه وشعبه”، داعيا الى “ضرورة حل الأزمة هناك من خلال عملية سياسية يشارك فيها جميع مكونات الشعب العراقي”.
وكان العاهل الاردني حذر الاحد من خطورة استمرار الازمة الحالية في العراق “على العراق والمنطقة ككل”.
ودعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد الاسرة الدولية الى دعم الاردن امام تهديد “الاسلام المتطرف”.
وفي كلمة امام معهد الدراسات حول الامن القومي في تل ابيب، قال نتانياهو ان “الاردن دولة مستقرة وعصرية مع جيش قوي تعرف كيف تدافع عن نفسها ولهذا السبب هي تستحق الدعم الدولي”.
وأثارت سيطرة مقاتلي “الدولة الاسلامية في العراق والشام” (داعش) على مناطق واسعة في العراق مخاوف الاردن من تمدد نشاط هذا تنظيم المتطرف الى المملكة التي تعاني امنيا من وجود عدد كبير من السوريين وتنامي اعداد الجهاديين.
واكد قائد قوات حرس الحدود الاردني العميد الركن صابر المهايرة الاربعاء الماضي ان قوات بلاده قادرة على تأمين حدودها مع العراق من “أي اعتداء”.
وعززت المملكة خلال الايام القليلة الماضية قواتها على الحدود مع العراق بعد سيطرة مسلحين على معابر بين العراق وسوريا بالقرب من الحدود الاردنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.