بسبب تأييدها للاسد.. مصير النجمة سوزان نجم الدين الطلاق

0

بعد شهرين فقط من بدء الأزمة السورية غادر رجل الأعمال السوري المعارض سراج الأتاسي، وطنه ، واصطحب معه أبناءه الأربعة وهم سهير، سارة، حيان وحازم

سوزان أبت التنازل عن رأيها وأن تتنازل عن مبادئها وهي النجمة المؤيدة للرئيس السوري بينما معظم عائلة الأتاسي قررت أن تقف ضد النظام وهم من كبار الأثرياء وكثر منهم يستثمر أمواله في الخارج كمثل عائلة زوج سوزان الذين يعيشون في الولايات المتحدة الأميريكية

ليلة البارحة أخبرني أحد الأصدقاء بأنه يخاف على صديقه وزوجته من الطلاق. صديقه معارض وزوجته مؤيدة، والخلاف اشتد بين الطرفين لدرجة أن السيدة غادرت بيت زوجها لكنه أعادها لأنها أم أطفاله. هو أعادها لكن الاختلاف في الرأي السياسي يؤدي بينهما إلى خلاف ينتج صراخاً كمحاولة من الزوج لمصادرة حق زوجته في أن يكون عنها حرية اعتقاد رغم أن هذه الحرية هي اسمى من الانسان نفسه ذلك أن بني آدم دون حرية يساوي حيواناً

 

وبالعودة إلى سوزان لا نعرف كمية الصراخ التي أنتجها الخلاف بينها وبين زوجها والأهم أن الطلاق وقع بينهما والصحيح حسب معلومات أن سراج الأتاسي طلّق النجمة التي أحبها وأنجب منها وهي تعد من بين أجمل نجمات سوريا وأكثرهن تمكناً في التمثيل وهي الزوجة الألطف والأمثل لكن وحسب زوجها عليها أن لا يكون لها رأي أو مخ بل عليها أن تؤجر راسها أو تعيده إلى زمن الظلام.. زمن الهنود الحمر كي تستحق أن تبقى الزوجة والأم

 

منذ فترة غادرت سوزان المنطقة العربية والتقت بأبنائها ولم نر أي صورة تجمعها مع زوجها

 

كل هذه المعلومات نؤكدها، رغم أن نجم الدين أصدرت بياناً تؤكد فيه أن العلاقة بينها وبين الأتاسي لا تزال جيدة، ووضعت موضوع طلاقها من زوجها ضمن خانة الشائعات، حيث أصدرت البيان الآتي

 

لقد تعرضت مؤخرا لحملة من الشائعات المغرضة التي حاولت في مجملها أن تنال من مواقفي السياسية والوطنية تجاه سورية الحبيبة على الرغم من وضوحها وثباتها منذ بداية الأحداث وإلى الآن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.