الأجهزة السيادية في الإمارات تستنفر بعد أنباء مقاطعة ملايين المصريين للإنتخابات

0

وطن – استنفرت الأجهزة السيادية في بعد فضيحة التصويت في الإنتخابات الرئاسية المصرية ومقاطعتها من قبل قطاع شعبي واسع في .

وعلمت (وطن) ان الإمارات قامت بالاتصال بجميع نجوم الفضائيات الذين أيدوا الانقلاب والطلب منهم باثارة الرعب في نفوس المصريين الممتنعيين عن التصويت.

واستخدم هؤلاء النجوم لغة التهديد والترهيب الأمني في خطاباتهم عبر تحذير المصريين بأن مصر قد تضيع  وتصبح مثل سوريا وليبيا ان لم يتوجهوا إلى صناديق الإقتراع.

ولم تفلح محاولات الإمارات بدفع الملايين للتصويت. وأكدت مصادر موثوقة لـ (وطن) بأن اجتماعات بقيادة قد عقدت لمناقشة الآثار المترتبة على مقاطعة المصريين للانتخابات وهو الأمر الذي يبين حقيقية ثورة 30 يونيو التي مولتها ودعمتها الإمارات.

ولا يعرف حتى الآن كيف ستواجه الإمارات مع الإنقلابيين هذه الفضيحة التي جاءت على عكس توقعاتهم رغم الحشد الإعلامي والتمويل المالي بمليارات الدولارات.

وتخشى الإمارات من الأصوات الداعية للتصالح مع كسبيل وحيد لنجاح العملية السياسية في مصر.

وعلمت (وطن) ان محمد بن زايد اجرى اتصالا هاتفيا مع المشير ولم يعرف فحوى الاتصال.

وتشن الإمارات معركة مع التيارات التي تمثل الإسلام السياسي خشية من تأثيرها على الإمارات وهو الأمر الذي يعتبره ابناء بن زايد يهدد سلطتهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.