العفو الدولية تدعو الدوحة إلى إصلاحات جدية لحماية حقوق الوافدين وتأمين حرية التعبير

0

حثت منظمة العفو الدولية الثلاثاء على البدء في إجراء إصلاحات جوهرية لحماية والتصدي للعنف المنزلي وتأمين .

 

ودعا مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيليب لوثر قطر إلى الوفاء “بالتعهدات التي قطعتها من أجل تحسين وضع العمال المهاجرين ولتثبت أنها جدية في ما يتعلق بمسألة احترام حقوق الإنسان في كل المجالات”.

 

وأوضح البيان أن أكثر من 60 ألف شخص في 119 بلدا وقعوا عريضة لمنظمة العفو الدولية تدعو الدوحة إلى إجراء “إصلاحات عاجلة بهدف حماية المهاجرين من الاستغلال”.

 

وتتعرض قطر منذ فترة لانتقادات من قبل منظمات حقوقية بخصوص ظروف عمل وإقامة العمال الوافدين الذي سيشاركون في المشاريع الضخمة استعدادا لاستضافة مونديال 2022.

 

وأورد تقرير صدر مؤخرا عن الاتحاد الدولي للنقابات أن أربعة آلاف عامل يواجهون خطر الموت. ورفضت قطر هذا التقرير معتبرة أنه يتضمن “أخطاء عملية”.

 

وكان رئيس الفيفا جوزيف بلاتر أشار في نهاية زيارة إلى قطر العام الماضي أنها “تتفاعل” مع مشاكل العمال وذكر أن محادثيه هناك أكدوا له أن قوانين العمل ستعدل أو هي في طور التعديل.

 

وتندد المنظمة أيضا بـ”العنف والتمييز ضد النساء” وتطالب بإلغاء “كل القوانين التي تعبر عن تمييز ضد النساء والبنات أو التي يمكن أن تسهل ممارسة العنف بحقهن”.

 

كما تنتقد المنظمة “القيود على حرية التعبير” في البلاد مشيرة إلى حالة الشاعر المحلي محمد العجمي الذي يمضي حكما بالسجن 15 عاما بسبب قصيدة انتقد فيها العائلة الحاكمة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.