سبعة أسباب لعدم استخدام إنترنت إكسبلورر .. أبدا!

0

نصحت وكالة الأمن القومي الأمريكية الأمريكيين بعدم استخدام متصفح “” لتصفح الإنترنت بسبب اكتشاف أمنية خطيرة أمس. 

 

وقالت الوكالة إن الثغرات أصابت جميع إصدارات إنترنت إكسبلورر منذ الإصدار السادس وحتى الإصدار الحالي (11).

 

وعلق بعض المدونين الأمريكيين قائلين، إن هناك سبعة أسباب تجعلك لا تستخدم إنترنت إكسبلورر أبدا! ومهما حدث!

 

1- إنترنت إكسبلورر مُصاب ولا يمكن إصلاحه، حرفيًا، لا يوجد حل!

 

“لا نعلم كيف يمكننا إصلاح هذه الثغرة” من بيان وكالة الأمن القومي

 

 

 

2- ستكون بأمان بدونه

 

لأن إنترنت إكسبلورر في السوق منذ وقت طويل، ولأن مئات الملايين من الأشخاص يستخدمونه حول العالم، فهو أكثر عرضة للهجمات من قبل الهاكرز، لذلك فقد تكون أقل عرضة للهجوم إذا قررت استخدام برامج أخرى.

 

 

 

3- مايكروسوفت بطيئة!

 

من الواضح أن شركة مايكروسوفت بطيئة للغاية في إصلاح أخطاء برنامجها، لقد انتظرت الشركة أكثر من 6 أشهر لإصدار نسخة جديدة تتلافى ثغرة أمنية!

 

 

 

4- إنترنت إكسبلورر يرى الأكواد بشكل مختلف

 

هناك ما يمكن تسميته بـ”معايير دولية” اتفقت عليها الشركات المصدرة للمتصفحات المختلفة، وتحاول كلها التمسك بتلك المعايير للتسهيل على المصممين والمستخدمين، بحيث تظهر المواقع بنفس الشكل في مختلف المتصفحات، إلا أن مايكروسوفت وإنترنت إكسبلورر يتعاملان مع الكود بقواعدهم الخاصة، ما يعني أن الموقع الذي يظهر بشكل جيد في كل المتصفحات،  قد لا يكون كذلك في إنترنت إكسبلورر.

 

 

 

5- لا يوجد تحديث تلقائي

 

فإنترنت إكسبلورر لا يجري فحصًا للتطبيقات المرتبطة به مذكرًا إياك بتحديثها، في الوقت الذي يفعل فيه ذلك فايرفوكس وكروم. مع العلم أن التطبيقات غير المحدثة هي الطريقة المفضلة للهاكرز للاختراق، بل على العكس، في متصفح مثل كروم، أكثر التطبيقات العرضة للاختراق، مثل آدوبي فلاش أو آدوبي ريدر، تقع في منطقة آمنة في الكمبيوتر تسمى “صندوق الرمل”، فحتى لو استطاع الهاكر اختراقها، لن يصل إلى بقية محتويات حاسوبك.

 

 

 

6- ليس هناك إمكانية “التزامن”

 

في المتصفحات الأخرى مثل جوجل كروم وفايرفوكس، هناك إمكانات لمزامنة ما تفعله على متصفحك عن طريق حاسبك، مع هاتفك النقال، أو الحاسب اللوحي، لكن هذا الأمر لا يدعمه إنترنت إكسبلورر.

 

 

 

7- ليس صالحًا لكل الناس

 

رغم أن جوجل كروم وفايرفوكس وسفاري (متصفح شركة آبل) يصدرون متصفحاتهم لتطابق جميع المستخدمين، وجميع أنظمة التشغيل المتاحة (غالبًا)، إلا أن إنترنت إكسبلورر لم يفعل ذلك، فلا يوجد إنترنت إكسبلورر لأجهزة آي باد أو لأجهزة آبل المختلفة على سبيل المثال، مما يجعل إنترنت إكسبلورر معزولاً إلى حد كبير.

 

الملخص: لم يعد هناك أسباب لذلك؛ لذا لا تستخدم إنترنت إكسبلورر … أبدًا!

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.