ديبكا: “إسرائيل” ستدفع ثمن التعاون الأمني مع السيسي وسيكون وبالا عليها

0

أكد موقع “ديبكا” القريب من دوائر الاستخبارات الصهيونية أن الكيان الصهيوني سيدفع ثمن التنسيق والتعاون الأمني مع وزير الدفاع المصري عبد الفتاح ، وأنه سيكون وبالا عليهم. 

وأوضح الموقع أن استمرار إطلاق صواريخ جراد كل عدة أيام على إيلات المحتلة هو الثمن الذي يستطيع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع موشيه يعلون دفعه مقابل سياسة التعاون السياسي والأمني والاستخباري مع المشير السيسي. 

وأشار الموقع إلى أن نتنياهو ويعلون قد وافقا للمرة الثانية على تسليم الملف الأمني في غزة وسيناء إلى الجنرال عبد الفتاح السيسي، وأن العملية العسكرية في سيناء قد انعكست سلبيا على مدينة إيلات التي أصبحت رهينة لما يحدث بسيناء. 

وأضاف أن الحكومة الصهيونية وافقت بشكل سري على تغيير معاهدة كامب ديفيد، وإدخال قوات كبيرة من الجيش المصري لسيناء، للسيطرة عليها، وأنه من أجل تعديل المعاهدة كان يجب طرحها للنقاش مجددًا أمام الكنيست، ولكن هذه الخطوة لم تتم. 

وخلص الموقع إلى أن الجماعات المسلحة وعلى رأسها “أنصار بيت المقدس” يردون على عمليات الجيش المصري بقصف صاروخ لمدينة إيلات التي يقطنها أكثر من 70 ألف صهيوني، ما حوَّلها إلى رهينة للصراع المصري.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.