صامدون: استشهاد 40 مصريا من أنصار أبو إسماعيل بسوريا

0
أكد المتحدث الرسمي لحركة “صامدون” استشهاد العشرات من أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل رئيس حزب الراية الإسلامي في سوريا خلال قتالهم بجانب الثوار ضد قوات بشار الأسد و”حزب الله” اللبناني.
وفي تصريحه لـ”المصريون”، ذكر حازم خاطر المتحدث باسم الحركة أن هناك أعدادًا كبيرة من أتباع الشيخ حازم أبو إسماعيل المرشح الرئاسي السابق يجاهدون في سوريا، قد وصلوا عبر الأراضي الأردنية والتركية.
وأكد خاطر استشهاد ما يزيد عن 40 مصريًّا خلال الاشتباكات العنيفة التي تدور على الأراضي السورية بين قوات نظام بشار الأسد وحلفائه من “حزب الله” والحرس الثوري الإيراني، وكتائب الجيش الحر وغيره من الثوار السوريين.
يشار إلى أن كثيرًا من أبناء مصر يشاركون في القتال الدائر بسوريا ضد قوات بشار الأسد وحلفائه، وهو ما أكده الشيخ المجاهد حافظ سلامة لدى زيارته إلى سوريا حيث التقى العديد من الشباب المصري، والعديد منهم أيضًا قد استشهد في الصراع القائم هناك.
وعلى صعيد الاشتباكات على الأراضي السورية، نفى المقاتلون الثوار بمدينة القصير بريف حمص انسحابهم من المدينة، مؤكدين سيطرتهم على الجزء الأكبر منها.
وذكروا في بيان صادر عنهم اليوم الأربعاء: “نحن ثوار القصير الموجودون على الأرض ننفي نفيًا قاطعًا ما تداولته الفضائيات وما تضمنه بيان الائتلاف عن سقوط القصير”.
وأضاف البيان: “نطمئن أهلنا المرابطين الصابرين، أننا مازلنا نسيطر على الجزء الأكبر من المدينة رغم الاختراق الذي حصل”.
وفي سياق متصل، ذكرت جبهة تحرير سوريا الإسلامية أن الثوار داخل مدينة القصير بالرغم من كل ما تتعرض له المدينة من غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي شديد واقتحام تشهده المدينة بآلاف العناصر من “حزب الله” وشبيحة الأسد.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More