بعد تدمير نظام الأسد أكثر من 60% منها .. منزل جد (ستيف جوبز) صامداً في حمص

0

لايزال منزل جد “ستيف جوبز” المدير السابق لشركة “آبل”، والتي تعد أشهر شركة كمبيوترات شخصية بالعالم، صامدا بمدينة حمص السورية التي دمّر النظام أكثر من 60 بالمئة من أحيائها خلال سنوات الثورة.

ونقلت جريدة “زمان الوصل” السورية عن سكان محليين في المدينة إن “منزل جدّ جوبز والذي عاش فيه عبدالفتاح الجندلي (85 عاما) الأب البيولوجي، لمدير شركة “آبل” سابقا وأحد مؤسسيها، سلم حتى الآن، من التدمير الممنهج، الذي يتبعه النظام في مدينة حمص”.

وعزا السكان سلامة منزل جندلي إلى وقوعه في حي المحطة، وقريب جدا من فرع الأمن العسكري، أحد أهم الأذرع الأمنية.

ومن خلال الصورة الحديثة لمنزل والد عبد الفتاح الجندلي، المقيم حاليا بالولايات المتحدة، تبيّن بأن المنزل يقع على شارع رئيسي، وتحديدا بمنتصف المسافة ما بين مديرية التربية والمركز الثقافي، ولا يبعد سوى (1) كم تقريبا عن أحياء حمص القديمة، المدمّرة كليّا.

ويتألف المنزل، الذي يمتاز بطراز معماري رفيع، من طابقين وساحة، وتقدّر مساحته بحوالي 500م2، ويعود بناؤه إلى بداية القرن العشرين، وقد عاش فيه والد “ستيف جوبز”، سنوات طفولته الأولى، قبل أن يهاجر إلى الولايات المتحدة في العام 1954م، لإكمال دراسته الجامعية العليا بالعلوم السياسية، حيث تعرف على زميلته السويسرية “جوان كارول”، التي أنجبت له “جوبز”، خارج إطار الزوجية في العام 1955م.

يذكر إن “ستيف جوبز”، المدير التنفيذي ومؤسس شركة “آبل”، توفي في العام 2011م، بمرض سرطان نادر في البنكرياس، وكان والده عبد الفتاح جندلي، أو “جون جندلي”، الذي يحمل الجنسية الأميركية، قد أعلن انضمامه للثورة السورية ضد النظام منذ بداياتها، وقال في فيديو تم بثه سابقا على “يو تيوب”، “أنا جون جندلي، متضامن مع الشعب السوري، وأرفض الوحشية والقتل، التي تقوم به قوات النظام بحق الأطفال والمدنيين الأبرياء.”

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.