موقف محرج لبايدن.. لماذا يتجاهل جرائم الإمارات في السودان؟

وطن – يواجه الرئيس الأمريكي جو بايدن موقفاً محرجاً بسبب تجاهله الموثق لجرائم الإمارات في السودان، حيث دعمت الإمارات ميليشيا الدعم السريع المتورطة في التطهير العرقي والتهجير القسري للسودانيين. تتزايد الضغوط على إدارة بايدن من جميع الجهات، وسط حرب غزة وتخوفات من توسع المواجهة على جبهة لبنان، لاتخاذ إجراءات ضد حليفتها أبوظبي.

تواجه الإمارات اتهامات موثقة بدعمها لميليشيا الدعم السريع في السودان، مما أدى إلى الإبادة الجماعية وجرائم التطهير العرقي. ومع تزايد عدد الديمقراطيين الذين يطالبون بايدن بوقف بيع السلاح للإمارات، تنضم الأصوات المنتقدة في الكونغرس لتقديم قرارات تدين تورط الإمارات في دعم حميدتي، قائد ميليشيا الدعم السريع.

  • اقرأ أيضا:

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث