فيديو كامل للحظة استهداف النظام السوري بالرصاص لمتظاهرين في السويداء (فيديو)

وطن – وثق مقطع فيديو تداوله نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي لحظة استهداف النظام السوري المتظاهرين في السويداء بالرصاص الحي ما أودى بحياة متظاهر وهو أول متظاهر يودع الحياة منذ بدء الإحتجاجات قبل سبعة أشهر في مدينة السويداء ذات الأغلبية الدرزية.

وفي بث مباشر نشرته منصة “آرام نيوز” للمظاهرة التي جرت اليوم، يُسمع صوت إطلاق رصاص خلال اقتحام المحتجين مركز التسويات الأمنية في صالة السابع من نيسان وسط المدينة وهم يرددون ” الموت ولا المذلة” قبل أن يصاب المتظاهر جواد الباروكي بطلق ناري نافذ للصدر على يد أحد عناصر الأمن السوري.

ويظهر في الدقيقة 15 من البث المباشر، المتظاهر جواد الباروكي وقد أصيب جراء إطلاق النار، في حين يحاول شخص أخر مساعدته، ليغمى عليه ويقع أرضاً.

رسالة لأهالي السويداء

وكانت فعّاليات من الحراك الثوري في مُحافظة السويداء دعت الثلاثاء أهالي المدينة والريف للمشاركة في المظاهرة التي ستنطلق من أمام صالة ٧ نيسان في مدينة السويداء.

وذكر المصدر في الدعوة أن الأجهزة الأمنية هي أول من انتهك وينتهك القانون، وتلك التي تُسمّى (تسوية) هي عمل غير قانوني، ولا سند لها في القانون، واستنكاراً لتلك التّسوية المزعومة، ورفضاً للخضوع والاذعان، سنُعلي الصّوت، يوم الأربعاء ٢٨/٢/٢٠٢٤ الساعة العاشرة والنصف صباحاً.

  • اقرأ أيضا:
ما فعله سوريون بصورة لبشار الأسد على مبنى حكومي يثير جدلا (فيديو)

وكان موقع السويداء 24 المحلي قد أشار إلى أن العشرات من المحتجين بدأوا التجمع اليوم الأربعاء في محيط صالة السابع من نيسان، وسط مدينة السويداء والتي تضم مركزاً “للتسوية الأمنية” .

وتخلل المظاهرة إطلاق نار عشوائي من قبل عناصر أمنية متواجدة في المبنى، مما أدى إصابة السيد وليد الجوهري إصابة طفيفة، فيما تابع المحتجين مظاهرتهم الجوالة.

الأوراق الأمنية في مهب الريح

وأظهر مقطع مصور آلاف من الأوراق والتقارير الأمنية التي ألقاها المتظاهرون في الطرقات بعد أن اقتحموا صالة 7 نيسان في المدينة.

وأفادت شبكة الراصد المحلية،أن جواد الباروكي الذي قضى يبلغ من العمر 54 عاماً متأثراً برصاصة ارتدادية في الصدر أثناء تواجده مع المتظاهرين في محيط صالة السابع من نيسان.واخترقت الرصاصة الرئة لديه، وأدت لحدوث مضاعفات ونزيف دم ووفاة لاحقاً.

وأشار المصدر إلى أن حالة من الفوضى يشهدها المشفى الحكومي في مدينة السويداء وسط دعوات لعدم الانجرار لردود فعل عشوائية.

صورة أحد القتلة

وتداول نشطاء صورة للمدعو “جعفر سليمان” وهو أحد أفراد العصابة الأمنيّة الذين أطلقوا النار على المتظاهرين السلميين في محيط صالة ٧ نيسان في السويداء، واستشهد جراءها الخمسيني “جواد الباروكي” .

يذكر أن “الباروكي” من مواليد 1972، وهو أب لطفلين، ويمتهن الأعمال الحرة.

وفي سياق متصل دعا الرئيس الروحي للطائفة الدرزية الشيخ حكمت الهجري خلال لقاء حشد من المحتجين اليوم الأربعاء لتشييع المدني جواد الباروكي “شهيداً للواجب”، ووصف قاتليه بأيادي الغدر.


وشدد على ضرورة الحفاظ على المسار السلمي للحراك، وأن الفاعل بما فعل، وفق ما أفاد مراسل السويداء 24.

  • اقرأ أيضا:
مشاهد تحبس الأنفاس.. إطلاق نار على متظاهرين في السويداء جنوبي سوريا (فيديو)

وجاء هذا التصعيد من الحراك السلمي في السويداء المستمر منذ نحو سبعة شهور، نتيجة “محاولة حزب البعث بالعودة إلى المشهد في المحافظة، وموجة الغلاء والتدهور المتسارع في دخل الناس”، وفق إعلان المنظمين في يوم الأمس. ووجه المحتجون من خلال هذا التحرك اليوم، رسالة “أن لا عودة لحزب البعث، وأن حقوق الناس لايمكن التلاعب بها”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث