الوداعات الأخيرة.. الحزن والأسى يطغيان على غزة من جديد (فيديو)

وطن – بعد أيام من الهدنة الإنسانية بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي بوساطة قطرية مصرية، عادت مشاهد الحزن والأسى لتطغى على ما يجري في قطاع غزة بعد معاودة جيش الاحتلال تغوله وارتكابه للمجازر بحق المدنيين، من نساء وأطفال.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو للوداعات الأخيرة لعدد من فقدوا أحبائهم جراء العدوان الإسرائيلي وهم يلقون النظرات الأخيرة عليهم قبل مواراتهم الثرى.

وأظهر مقطع فيديو طفلة وهي تسند رأسها إلى سرير في مستشفى وتقول بصوت باكٍ: “الله يرحمك يابابا” ثم تنخرط بنوبة من البكاء الشديد.

مشاهد جثث الشهداء في غزة تتصدر من جديد

وفي مقطع ثان ظهرت جثة طفل ممدة على سرير فيما يسمع صوت والدته وهي تتلمس جثمانه وتقول بنبرة مؤثرة “والله ليس لدي غيره”.

وفي مشهد تال ظهرت أم وهي تحتضن جثة ابنتها وتقول: “يا حبيبتي يا ماما بدي أعملك عيد ميلاد عمرك 5 سنين”.

وظهرت سيدة منقبة وهي تتلمس جثة ملفوفة بالكفن الأبيض وتبكي بصمت دون أن تتفوه بكلمة، فيما أظهر مشهد تال عدداً من النسوة وهن مجتمعات فوق جثة وبدت إحداهن وهي تقرأ من نسخة للقرآن الكريم.

الوداعات الأخيرة

وعلقت قناة TRT عربي التركية على هذه المشاهد المؤثرة من غزة بالقول: “الوداعات الأخيرة.. المآسي تتكرر وعشرات الأمهات والأطفال يلقون النظرة الأخيرة على أقاربهم ويودّعونهم بعد استهدافهم من جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة ما أدى لاستشهاد العشرات منهم منذ صباح اليوم”.

  • اقرأ أيضا:
ربطة الشعر آخر ذكرى من أطفال غزة.. وداع مؤلم لطفلة استشهدت في غارة إسرائيلية (شاهد)

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال في محاور مختلفة من قطاع غزة، عقب انتهاء هدنة إنسانية استمرت 7 أيام، إذ تصاعدت أعمدة الدخان من عدة أماكن في القطاع، فيما دوت صافرات الإنذار في المناطق الإسرائيلية القريبة من غزة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه قصف أكثر من 200 هدف في غزة، الجمعة، وبحسب وزارة الصحة في غزة ارتفعت حصيلة القصف الإسرائيلي بعد ساعات من انقضاء المهلة الإنسانية إلى 109 شهداء ومئات الجرحى.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث