“نحن فداء للمقاومة وفلسطين”.. كلمات فلسطيني بعد نجاته من الموت خلال الحرب الإسرائيلية على غزة (فيديو)

وطن- “أجبلك إياها على بلاطة.. احنا فداء للمقاومة وفلسطين”، بتلك الكلمات التي تعبر عن الصمود والتحدي لرجل فلسطيني من غزة نجى من الموت خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقال الرجل الفلسطيني في مقطع فيديو نشره حساب الجزيرة عبر حسابه على موقع الفيس بوك، “بدهم إيانا نهاجر، ما بدناش نهاجر.. هذه إصابة تعرض لها في إيدي بأول أيام الحرب على قطاع غزة”.

وأردف، ” والله لو أتقطع أشلاء ما بدناش نهاجر”.

احنا فداء للمقاومة وفلسطين

وواصل حديثه، ” احنا مع المقاومة أجبلك إياها على بلاطة ومن الآخر.. وفدا فلسطين كمان”.

ويسود في قطاع غزة هدنة إنسانية مؤقتة بوساطة قطرية ومصرية وقطرية، لمدة 4 أيام تنتهي منتصف الأسبوع الجاري، لكن الاحتمالات والمؤشرات تتحدث عن إمكانية تمديدها بعد الضغوطات الدولية لعودة الهدوء إلى القطاع.

اقرأ أيضاً: 

وارتكب الاحتلال الإسرائيلي الألاف من المجازر بحق المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ، من خلال قصفهم للمنازل والمدارس والأحياء السكنية والكنائس على رؤوس سكانيها دون سابق إنذار.

مجازر الاحتلال بحق المدنيين في غزة

وكان من أبرز من تلك المجازر، مشفى المعمداني ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين المنتشرة الموجودة في منطقة جباليا والشاطئ والبريج والمغازي، ارتقى على إثرها ألاف الشهداء من المدنيين.

كما وحاصر جيش الاحتلال الإسرائيلي العديد من المشافي في مدينة غزة وشمالها، التي خرجت عن العمل، لعل أبرزها مشفى مجمع الشفاء الطبي والإندونيسي والرنتيسي والنصر والمعمداني وغيرها، إلا أنه انسحب مع سريان الهدنة الإنسانية من تلك الأماكن.

ووفق الإحصائيات الأولية فقد ارتقى أكثر من 14 ألف شهيد فلسطيني جلهم من المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ بنسبة تفوق 80%، وأصيب 33 ألف آخرين بجراح مختلفة، وفق آخر تقرير نشره المكتب الإعلامي الحكومي بغزة حتى هذه اللحظة.

للحصول على آخبارنا الحصرية والعاجلة اشترك في قناتنا في تليغرام

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث