قراصنة مغاربة يخترقون بث القناة 14 العبرية ويبثون شعارات مؤيدة لفلسطين (شاهد)

وطن- تمكن قراصنة مغاربة من اختراق بث “القناة 14” العبرية وبث رسائل مؤيدة لفلسطين عبر الشريط الإخباري الخاص بالقناة.

ووفقا لمقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ورصدته “وطن”، فقد تمكن القراصنة المغاربة من اختراق بث القناة العبرية أثناء تقديم نشرة الأخبار الرئيسية.

وقام القراصنة بكتابة شعارات مؤيدة لفلسطين، حي تفاجأ المتابعون بظهور شعارات باللغة العربية عبر الشريط الإخباري مثل: “فلسطين حرة وستبقى حرة”، و”خيبر خيبر يا يهود”.

وأكد القراصنة أن عملية الاختراق تمت من المغرب، عبر نشر رسالة تقول: “لقد تم اختراقكم من المغرب”.

لا مكان لكم في فلسطين

وفي عملية اختراق أكبر، تمكن القراصنة من بث شعارات ضد إسرائيل عبر الشاشة الرئيسية، حيث كتبوا:”القدس عاصمة فلسطين”.

وأضافوا في رسالة موجهة للإسرائيليين:”حببتم أم كرهتم، فلسطين عربية وستبقى عربية ولا مكان لكم في أراضيها”.

https://twitter.com/Rd_Political/status/1716627787841220661?s=20

 

  • اقرأ أيضا: 
هل سحبت إسرائيل مدير مكتب اتصالها في المغرب أم اعتبرته الرباط غير مرغوب فيه؟

ووجه القراصنة رسالة أخرى قالوا فيها:”تم الهجوم على ترددكم من طرف الفيالق المغربية..العرب أكثر ذكاء من نظام الحماية الخاص بكم.. فلسطين عربية”.

علاقات مزدهرة بين المغرب وإسرائيل!

ويأتي هجوم القراصنة المغاربة على وسائل الإعلام الإسرائيلية في وقت تربط بلادهم بكيان الاحتلال علاقات دبلوماسية وعسكرية غير مسبوقة.

كما جاء هذا الهجوم الإلكتروني تعبيرا عن التضامن مع فلسطين بشكل عام، وقطاع غزة بشكل خاص الذي يتعرض لعدوان همجي منذ يوم 7 أكتوبر الجاري.

ارتفاع عدد الشهداء

ولليوم الـ18 على التوالي تواصل إسرائيل قصف المدنيين بمناطق متفرقة في قطاع غزة، وقد استشهد 110 فلسطينيين -بينهم أطفال ونساء- جراء غارات إسرائيلية ليلية بمناطق متفرقة من القطاع، أبرزها خان يونس ورفح.

وأدى القصف الليلي على القطاع إلى ارتفاع عدد الشهداء إلى 5197، بينهم 2055 طفلا و1119 امرأة و217 مسنا، كما أصيب 15 ألفا و273 مواطنا، ووفقا لبيانات وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث