“خذو نتنياهو واعطونا أولادنا” .. عائلات الأسرى الإسرائيليين يعتصمون في تل أبيب (شاهد)

وطن – اعتصم المئات من عائلات الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة في قطاع غزة، أمام مقر وزارة الحرب الإسرائيلية في تل أبيب، مطلقين الهتافات ضد الحكومة ورئيسها بنيامين نتنياهو.

عائلات الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة يعتصمون في تل أبيب

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها، اعتصام المئات من عائلات الأسرى لدى المقاومة بغزة أمام مقر وزارة الجيش الإسرائيلية، وطالبوا بتنحي نتنياهو، واعترافه بالفشل وإعادة أبنائهم من غزة.

إلا أن ما كان لافتا هو هتاف عائلات الأسرى ومطالبتها للمقاومة بأخذ “نتنياهو” مقابل أعادة أبنائهم الأسرى لديها.

وزاد السخط ضد حكومة نتياهو بعد إعلان “أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام، بأن الحكومة الإسرائيلية رفضت استلام اثنين من أسراها، رغم إبداء الكتائب استعدادها لإخلاء سبيلهما.

القسام عرض تسليم أسيرتيْن لأسباب إنسانية دون مقابل لكن الاحتلال رفض استلامهما
القسام عرض تسليم أسيرتيْن لأسباب إنسانية دون مقابل لكن الاحتلال رفض استلامهما

وأضاف أبو عبيدة عبر حسابه على “تليغرام” مساء السبت: “قمنا بإبلاغ الإخوة القطريين مساء أمس (الجمعة)، أننا سنطلق سراح كل من: نوريت يتسحاك بطاقة رقم (001145416)، ويوخفد ليفشيتز، بطاقة رقم (005236955)، لأسباب إنسانية قاهرة ودون مقابل”، موضحا أن حكومة الاحتلال رفضت استلامهما.

  • اقرأ أيضاً:
لماذا اختارت كتائب القسام الأسيرة الإسرائيلية “ميا شيم” دون غيرها للظهور ؟
المشاهد الحقيقية لتعامل القسام مع الأطفال الإسرائيليين تحرج أمريكا والاحتلال
“نحن مسلمون ولن نؤذيكم”.. مستوطنة تروي كيف تعامل عناصر القسام معها (فيديو)

وكانت كتائب القسام أفرجت الجمعة، عن محتجزتين أمريكيتين “أم وابنتها” لدواع إنسانية، حيث تسلمهما الصليب الأحمر في غزة ونقلهما إلى “إسرائيل”.

إطلاق سراح محتجزتين أمريكيتين
المحتجزتان الأمريكيتان اللتان تم إطلاق سراحهما من غزة

وقال أبو عبيدة، الجمعة، إن عملية الإفراج جاءت “استجابةً لجهود قطرية. ولتثبت المقاومة للشعب الأمريكي والعالم أن ادعاءات بايدن وإدارته الفاشية كاذبة ولا أساس لها من الصحة”.

وكانت “إسرائيل” أعلنت أن هناك 210 مختطفين بين جنود وضباط إسرائيليين وأجانب ومزدوجي الجنسية تحتجزهم “حماس”، منذ 7 أكتوبر الجاري، عندما شنت عملية “طوفان الأقصى”، فيما أعلنت كتائب القسام أن عددهم بين 200 و250 أسيراً.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا