كاتب إماراتي لـ”أفيخاي أدرعي”: “الإمارات سترد أي تهديد من اليمن يمس أمنكم!”

وطن – أثار كاتب ومحلل سياسي إماراتي يدعى محمود البلوشي، غضباً؛ بسبب تغريدة أظهر فيها شكلاً واضحاً من “التصهين”، تعبيراً عن سياسات بلاده، معلناً في سياق تضامنه مع المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، أن الإمارات لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء أي تهديد من اليمن. حسب ادعائه

وقال البلوشي عبر حسابه بمنصة “إكس“: “دولة الإمارات لن تقف مكتوفة الأيدي إتجاه أي تهديد من اليمن يمس أمن وسلامة دولة إسرائيل.. والرد قريب”.

تغريدة محمود البلوشي
تغريدة محمود البلوشي التي أظهر فيها وقوف الإمارات بجانب إسرائيل في صد الهجمات الحوثية

وكانت المدمرة الأمريكية “يو إس إس كارني”، قد اعترضت ثلاثة صواريخ كروز والعديد من الطائرات بدون طيار، أطلقت من قِبل جماعة الحوثي في اليمن.

  • اقرأ أيضاً: 
إعلامي جزائري عن أبناء زايد: يهود بني قينقاع وبني قريظة بنسخة 2023

وقال المتحدث باسم البنتاغون باتريك رايدر، إنه لا يمكن على وجه اليقين تحديد هدف الصورايخ. لكنه أشار إلى أن من المحتمل أن تكون موجهة نحو أهداف في إسرائيل.

غضب واسع من تغريدة البلوشي

تغريدة “البلوشي” جاءت تعليقا على تغريدة للمتحدث باسم جيش الاحتلال للإعلام العربي أفيخاي أدرعي، قال فيها: “قامت القيادة المركزية للجيش الأمريكي وسفن تابعة للأسطول الخامس باعتراض عدد من الصواريخ الجوالة والطائرات المسيرة التي تم إطلاقها من اليمن”.

وأضاف: “يشكل ذلك مثالاً على هيكلية الدفاع الجوي التي تم إنشاؤها في تلك المنطقة في الشرق الأوسط. ويدل اعتراض التهديد على القدرات الأمريكية في المنطقة. دولة إسرائيل تملك من أفضل قدرات الدفاع الجوي حول العالم. وهي جاهزة للتعامل مع مثل هذه التهديدات أيضًا. لدى جيش (إسرائيل) والقيادة المركزية لجيش الولايات المتحدة قدرات التنسيق، وبلورة الصورة والتعاون على مستوى عملياتي عالٍ للغاية”.

تغريدة أفيخاي أدرعي
تغريدة أفيخاي أدرعي

غضب واسع

تغريدة البلوشي أثارت غضبا عارما سواء داخل الإمارات أو خارجها، فقال رشاد: “لحظة لحظة، ليكون الأخ معين المتحدث الرسمي باسم دولة الامارات العربية المتحدة ونحن ما عندنا خبر وما ندري؟!. الأدهى والأمر إنك (كاتب إنك) إعلامي”.

كما غرد أحد الناشطين: “لاعق لأحذية اليهود؛ صهيوني عامل حالوا عربي؛ بارك الله لك بالمغضوب عليهم وحشرك وإياهم في أسفل درك في النار بإذن الله تعالى. وإذا إنت إعلامي ومثقف فياعيني ويا ليلي على هيك مستوى وصلنا له يا كلب إسرائيل. ورد الله عليك بإذن الله يكون قريب أيضًا”.

في حين كتب علي: “فعلاً أن لم تستح فأصنع ما شئت . الشرف وسام لن ترتدوه أبدا والرجوله مواقف لن تعملو بها أبدا. والأحترام لن تلقوه أبدا والمبادئ والقيم والأخلاق والضمير ليس من شيمكم أبدا”.

تعليقات مغردين
تعليقات مغردين

ويشعر الكثيرون من العرب والمسلمين بالغضب والاشمئزاز من صهاينة العرب الذي يرتمون في أحضان إسرائيل، ويفصِحون عن عدائهم وكراهيتهم للفلسطينيين، وهو ما ظهر بوضوح خلال عملية طوفان الأقصى التي تنفذها المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

في حين لا يزال وسم “أولاد زايد صهاينة العرب“، يتصدر التريند على منصة إكس، يصب من خلاله النشطاء غضبهم الواسع على المتصهينين الذين يدافعون عن الاحتلال وتحديدا في دولة الإمارات.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث