بي بي سي تقطع البث عن مراسلها في غزة فور حديثه عن استخدام إسرائيل للفسفور الأبيض (شاهد)

وطن- استمرارا في انحيازها الأعمى لإسرائيل وفي تبني واضح لموقفها رغم ادعاءاتها بأنها حيادية، أقدم تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” على محاولة جديدة لطمس الحقيقة التي تدين دولة الاحتلال.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله عبر منصة “X” (تويتر سابقا) لحظة قطع القناة البريطانية البث عن أحد مراسليها في غزة بمجرد أن أن بدأ في فضح إسرائيل وكشفه بأنها استخدمت “الفسفور الأبيض” المجرم دوليا في عدوانها على غزة.

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فإنه ما إن بدأ المراسل بالحديث عن استخدام الفسفور الأبيض، حتى أوقفت عنه البث وانتقلت لمراسلتها في الجانب الإسرائيلي.

هيومان راتس ووتش تؤكد استخدام إسرائيل للفسفور الأبيض

وأكدت منظمة هيومن راتس ووتش إسرائيل باستخدام الفسفور الأبيض ضد المدنيين في غزة.
وقالت في تغريدة لها على منصة “X”:” لقد استخدمت إسرائيل الفسفور الأبيض في العمليات العسكرية في غزة ولبنان ، مما يعرض المدنيين لخطر الإصابة بجروح خطيرة وطويلة الأمد”.

وأوضحت أن الفسفور الأبيض يسبب حروقًا مؤلمةً ويمكن أن يشعل النار في المنازل، مؤكدة على أن استخدامه في المناطق المأهولة بالسكان غير قانوني.

بيان منظمة هيومن راتس ووتش حل استخدام إسرائيل الفسفور الأبيض ضد المدنيين في غزة
بيان منظمة هيومن راتس ووتش حل استخدام إسرائيل الفسفور الأبيض ضد المدنيين في غزة

إصابة المئات بحالات اختناق

من جانبها، أفادت مصادر طبية فلسطينية أن اسرائيل قصفت الأربعاء منطقة الميناء الغربي لقطاع غزة بعدة قنابل من الفسفور الأبيض، مما ادى الى اصابة المئات بحالات اختناق.

وأكدت المصادر التي تحدثت للأناضول أن الهجوم أدى إلى إصابة مئات الفلسطينيين بحالات اختناق، حيث تم نقل عدد كبير منهم إلى المستشفيات، فيما تلقى آخرون العلاج في الموقع، في حين لوحظت أن معظم الإصابات بين الأطفال وكبار السن، خاصة المصابين بأمراض تنفسية سابقة.

  • اقرأ أيضا: 
لحظات صعبة لحصار صحفيين في غزة على وقع قنابل الفسفور الأبيض

بي بي سي تحقق مع موظفيها بتهمة دعم المقاومة

يأتي هذا بالتزامن مع ما كشفته صحيفة “ذا تليغراف” البريطانية، أن “بي بي سي”، باشرت في إجراء تحقيق مع عدد من الموظفين في خدمتها العربية على خلفية الحرب التي تخوضها فصائل المقاومة في غزة مع إسرائيل حاليا.

وقالت الصحيفة إن التحقيق مع موظفي “بي بي سي عربي“؛ جاء بسبب تغريدات ومنشورات تتعامل معها الهيئة البريطانية على أنها احتفاء بالهجوم المباغت والكبير الذي نفذته كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، قبل أكثر من أسبوع.

وقالت الصحيفة إنّ صحافيين في الخدمة العربية نشروا تعليقات تشبّه مقاتلي حركة حماس، بالمقاتلين في سبيل الحرية، كما وصفوا هجوم القسام في 7 أكتوبر بأنه “صباح الأمل”.

وأكدت مصدر على أن إدارة “بي بي سي” أوقفت الصحافيين عن العمل مؤقتاً إلى حين انتهاء “تحقيق النزاهة”، في حين اتجه بعض هؤلاء، إلى حذف التغريدات والمنشورات بطلب من الإدارة التي اعتبرتها “مسيئة”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث