فيديو مُبكي لطريقة توديع طفل فلسطيني جثمان شقيقه بعد استشهاده

وطن – لاقى مقطعا مصورا من فلسطين تعاطفا وتفاعلا كبيرا من قبل النشطاء عبر مواقع التواصل، حيث وثق طريقة توديع طفل فلسطيني لجثمان شقيقه الذي استشهد في قصف إسرائيلي للمنزل الذي كانت الأسرة تتواجد داخله.

وظهر الطفل المكلوم “كمال” الحزين على فراق شقيقه، في الفيديو وهو منهار يبكي بشدة، ويطلب من الحضور حوله أن يودع جثمان شقيقه بتقبيله.

وفي فيديو توديع طفل فلسطيني كان شقيقه يقول في كلمات مؤثرة: “فراس فراس رد علي.. بدي ابوسه”.

وقصف الطيران الإسرائيلي منزلا نزحت إليه عائلة الطفل كمال أبو طير بمخيم خان يونس في قطاع غزة.

طفل فلسطيني يبكي مواقع التواصل

وبدا الطفل الذي نجا بأعجوبة من الموت، يجلس على كرسي متحرك وتظهر به إصابات عديدة منها كسر كبير في ذراعه، ويحاول الحضور حوله تهدئته والتخفيف عنه.

ويسمع أحد الحاضرين في المستشفى على ما يبدو وهو يحاول مواساته بمخاطبته عندما طلب تقبيل راس أخيه الشهيد في فيديو توديع طفل فلسطيني:”عشان ياخد حسنات أكثر.”

  • اقرأ أيضاً:

ليست الفلوجة ولا بيروت..واشنطن بوست: هذه هي حرب المدن التي تنتظر إسرائيل في غزة!

مركز خدمات نقل الدم بالعريش رفض تلقي تبرعات المصريين بالدم لجرحى غزة

وفي مشاهد أخرى يصف الطفل عملية القصف للمنزل ولحظات استشهاد شقيقه الذي كان بجانبه، وملأت الحجارة فمه بعد تهدم المبنى فوق رؤوسهم، حسب شهادته.

واستشهد اثنان من إخوة كمال، فراس 14 عاما، وأحمد 11 عاما، بينما أصيب والده بسب القصف وما زال في العناية المركزة.

وتواصل المقاتلات الحربية الإسرائيلية، الأربعاء، شن غاراتها على مناطق متفرقة من قطاع غزة لليوم الخامس على التوالي، ردا على الخسائر الفادحة التي تكبدتها جراء معركة طوفان الأقصى.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث