ذُهل وتأثر بعد فتحها.. ما علاقة والدة حفيظ دراجي بأغلى هدية وصلته (فيديو)

وطن- في لفتة مؤثرة ومليئة بالعاطفة، تلقى المعلق الرياضي الجزائري الشهير حفيظ دراجي هدية فنية مميزة تحمل صورة له رفقة والدته.

وعبّر دراجي عن سعادته الكبيرة بهذه اللوحة وعن شكره العميق للشخص الذي قدم له هذه الهدية الخاصة، واصفاً إياها بـ “واحدة من أغلي الهدايا” التي تلقّاها.

ونشر حفيظ دراجي صورة لـ اللوحة الفنية على حسابه الشخصي على وسائل التواصل الاجتماعي تويتر، وقد تضمنت اللوحة صورة جميلة لوالدته وهو يتّكأ على كتفها الأيمن بحنان وابتسامة على وجهه.

وكتب دراجي على الصورة العاطفية عبارة مؤثرة قائلاً: “أمي .. السند الذي لم ولن يخذلني أبداً. شكراً لمن أهداني أجمل هدية”.

حفيظ دراجي ووالدته
حفيظ دراجي ووالدته

من صاحب الهدية؟

حسب مقطع الفيديو الذي نشره دراجي، يظهر شخصان بجانبه لحظة فتحه للغلاف الموجود على اللوحة الفنية، وكان قد عبّر لأحدهما عن بالغ شكره وامتنانه له.

لكن دراجي لم يكشف عن هوية الشخص الذي قدم له هذه اللوحة الفنية، واكتفىب بالتعبير له عن امتنانه الكبير وتقديره لهذه اللفتة الرقيقة والمعبرة عن حبه واحترامه لوالدته، والتي تُعبّر عن مدى الاحترام الذي يحظى به في أوساط متابعيه داخل الجزائر وخارجها.

ويُعد حفيظ دراجي من أبرز المعلقين الرياضيين في العالم العربي، وقد اشتهر بأسلوبه الحيوي والمميز في نقل المباريات وتعليق الأحداث الرياضية.

كما يحظى دراجي بشعبية كبيرة بين عشاق كرة القدم والرياضة عموماً، ويعتبر مثالاً للإلهام والعطاء في مجال عمله.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا