عشيقة طحنون بن زايد الكولومبية.. ملكة جمال تدير إمبراطورية ضخمة بأموال إماراتية

وطن – في تقرير أثار جدلا واسعا كشف موقع “intelligenceonline” الاستخباري الفرنسي، عن علاقة غرامية بين الشيخ طحنون بن زايد مستشار الأمن الوطني والرجل القوي في الإمارات، وشقيق الرئيس، بملكة جمال كولومبيا السابقة ميليسا مونكادا، تحولت لاستثمارات ضخمة ماليا.

ولفت التقرير إلى أن “ميليسا مونكادا” باتت تمثل الذراع الاستثمارية لطحنون بن زايد في قطاعات متنوعة في كولومبيا، انطلاقا من علاقة عاطفية تجمعهما منذ سنوات.

علاقة طحنون بن زايد بملكة جمال كولومبيا

وذكر الموقع أنه منذ أن استأجرت دولة الإمارات مقاتلين كولومبيين من القطاع الخاص لعملياتها في اليمن، اتخذت العلاقات بين أبوظبي وكولومبيا منعطفا ماليا.

وفي أواخر مايو/ أيار الماضي، استحوذ طحنون بن زايد الذي يترأس صندوق الثروة السيادي في أبوظبي، على حصة بقيمة ملياري دولار في شركة الأغذية الكولومبية “جروبو نيوتريسا” (Grupo Nutresa).

ميليسا مونكادا
ملكة جمال كولومبيا السابقة ميليسا مونكادا

وتم هذا الاستحواذ عبر شركة “أي إتش سي كابيتال القابضة”، التابعة للصندوق السيادي، بالشراكة مع رجل الأعمال الكولومبي خايمي جيلينسكي باكال، بما يسلط الضوء على ولع طحنون بكولومبيا، حيث تساعده مونكادا في ذلك.

وبحسب موقع “intelligenceonline” فإن مونكادا هي ملكة جمال “جلوب كولومبيا” 2012، وافتتحت في 2015 مركزا خاصا للياقة البدنية باسم “آي كيو فتنس برشلونة” (IQFitness Barcelona)، وقد أقنعت الشيخ طحنون بن زايد بالتعاون معها في استثمارات في كولومبيا.

ميليسا مونكادا
أقنعت ميليسا مونكادا الشيخ طحنون بن زايد بالتعاون معها في استثمارات في كولومبيا

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2019، موَّل طحنون شركة “مونكادا القابضة” (Moncada Holding)، عبر شركة “شيميرا إنفيستمينت” ( Chimera Investment)، وهي الذراع الاستثماري لشركته القابضة “رويال جروب” (Royal Group).

ومن خلال “مونكادا القابضة”، أسست مونكادا، مشجعة رياضة ركوب الدراجات الهوائية والمنحدرة من ميديلين ثاني أكبر مدن كولومبيا، في 2021 فريق الإمارات النسائي للدراجات، بتمويل من صندوق الثروة السيادي في أبوظبي.

مونكادا القابضة
أسست ميليسا مونكادا فريق الإمارات النسائي للدراجات

ووفقا للمصادر الاستخباراتية فإنه، “بصرف النظر عن ركوب الدراجات، فإن أنشطة مونكادا تخدم في الغالب استثمارات طحنون في كولومبيا”.

وأوضحت أن شركة “مونكادا القابضة” تمتلك، عبر شركة كولومبية، مجمعات سكنية في منطقة أنتيوكيا شمال غربي كولومبيا، بالإضافة إلى 60% من حقل غاز، وهو مشروع مشترك مع شركة “واتل إنريجي” الكولومبية (Wattle Energy)”.

استثمارات ضخمة تديرها عشيقة طحنون بن زايد

كما خططت الشركة للاستحواذ على منطقة غاز في لا غواخيرا (شمال شرق) وموقع نفط ينتج 90 ألف برميل يوميا في سهول يانوس (وسط) باستثمارات تبلغ حوالي 150 مليون دولار، وحاولت الدخول في شراكة مع “فينسوشيل” (Finsocial)، وهي شركة كولومبية للتكنولوجيا.

ميليسا مونكادا
تدير ميليسا مونكادا عشيقة طحنون بن زايد استثمارات ضخمة

وكونكادا عندما أسست شركتها في 2019، كان لديها هدف متوسط المدى لاستثمار أكثر من 374 مليون دولار في كولومبيا، وسعت خلال معرض إكسبو دبي 2020، الذي عقد في 2021، إلى توسيع أعمالها التجارية.

جدير بالذكر أن ملكة جمال كولومبيا السابقة، كانت مقربة من السفير الكولومبي السابق في أبوظبي خايمي هيرنانديز، وأشرفت على إرسال تبرعات إماراتية عديدة عبارة عن إمدادات طبية إلى الحكومة الكولومبية في يونيو 2020 خلال ذروة انتشار وباء كورونا.

وعلى الرغم من عدم تحقيقها لجميع الأهداف التي حددتها، إلا أن مونكادا أعادت مؤخرا هيكلة أعمالها التجارية لتكون قادرة على المساعدة في تطوير أكبر لشؤون مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد الاستراتيجية.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا