فرنسا تحترق وباريس ساحة حرب.. فيديو مروع لانهيار مبنى جراء الشغب

وطن- باتت العاصمة الفرنسية باريس بمثابة ساحة حرب حقيقية، جراء أعمال الشغب التي تشهدها فرنسا عقب حادث مقتل الشاب الجزائري نائل على يد الشرطة الفرنسية.

واليوم السبت، شُيّع جثمان الشاب نائل في ضاحية نانتير الباريسية بعدما ألهب مقتله برصاص شرطي فرنسي، الأحياء الشعبية وتسبب باندلاع أعمال شغب ونهب ومواجهات في أرجاء فرنسا لليوم الرابع على التوالي.

فرنسا تشتعل بعد مقتل الشاب نائل

ووثق مقطع فيديو متداول لأعمال الشغب في فرنسا، لحظة انهيار مبنى بشكل مروع في باريس أثناء محاولة الدفاع المدني إخماد حريق نشب فيه.

وأظهر الفيديو، المبنى الذي تعرض لإضرام النيران، حيث طغت أثار الدخان على جدرانه، فيما تقف على مسافة قريبة منه إحدى سيارات الدفاع المدني، وسرعان ما انهار المبنى في مشهد مروع.

وتصدر وسم بعنوان “فرنسا تحترق” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر، حيث تشهد فرنسا موجة غضب عارمة في أنحاء البلاد، احتجاجا على مقتل الشاب الجزائري نائل على يد شرطي فرنسي بعدما رفض الوقوف في نقطة تفتيش مرورية.

وألقت الشرطة الفرنسية القبض على أكثر من 1300 شخص خلال الليلة الرابعة من أعمال الشغب، فيما تجمعت أسرة وأصدقاء الشاب نائل، السبت لتشييع جثمانه في ضاحية بباريس حيث لقي حتفه.

فرنسا تشتعل بعد مقتل الشاب نائل
فرنسا تشتعل بعد مقتل الشاب نائل

جنازة الشاب الجزائري نائل في فرنسا

وقالت سيدة تشارك في المراسم لوكالة فرانس برس “لترقد روحه بسلام وتتحقق العدالة. أتيت لمساندة والدته، كان وحيدها”.

وقالت سلسبيل، وهي شابة من أصل عربي، لرويترز إنها جاءت للتعبير عن دعمها لأسرة نائل. وأضافت “أعتقد أنه من المهم أن نقف جميعا معا”.

وقُتل نائل، وهو من أصل جزائري، برصاصة أطلقها شرطي من مسافة قريبة أثناء عملية تدقيق مروري. ووُجهت إلى الشرطي الموقوف البالغ 38 عاما تهمة القتل العمد.

وأكدت السلطات أن قيادته الخطرة هي التي بررت التدقيق المروري الذي انتهى بمقتله.

ونشرت فرنسا 45 ألف شرطي ودركي مدعومين بآليات مدرعة لضبط أعمال الشغب التي اندلعت إثر مقتل الشاب وتواصلت في الكثير من الأحياء الشعبية في البلاد ليل الجمعة السبت مع “تراجع حدتها” بحسب وزارة الداخلية.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث