فيديو ساخن وفضيحة.. زوج سيدة الفستان الأزرق يتخذ قرارا صادما

وطن- “سيدة الفستان الأزرق” وتطورات جديدة تشهدها قضيتها، كشف عنها جارها في تواصله مع وسائل إعلام مصرية. لتبقى بذلك متصدّرةً الترند في مصر بعد مرور أكثر من أسبوع على انتشار مقطع الفيديو الذي بسببه قُلبت حياتها رأساً على عقب.

زوج “سيدة الفستان الأزرق” يتحرك

وفجّر المواطن المصري “محمد سلامة”، وهو جار “سيدة الفستان الأزرق“، تفاصيل جديدة بشأن خلاف السيدة المذكورة مع زوجها. وقال في مكالمة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن مع سيد على” على فضائية “الحدث اليوم” المحلية، إن “الوضع وصل للطلاق بشكل نهائي، وأن السيدة والزوج تركا القرية بالكامل”.

وأوضح جار سيدة الفستان الأزرق أن مقطع الفيديو، “تسبب في أزمة أسرية للسيدة”، حيث “هددها زوجها بالطلاق بسبب رقصها في الفرح”.

ولفت ذات المتحدث أن “الوضع بالقرية صعب”، على حد تعبيره. مؤكّداً أن “الأسرة ترى أنها تعرضت لـ فضيحة، وأن الجميع كان يتمنى أن تسير الحياة، وأن ما فعلته البنت لن يتكرر”، كما يقول.

وتابع سلامة شهادته على الوضع الراهن في قرية سيدة الفستان الأزرق قائلاً أنه “تم القبض على الشخص الذي قام بتصوير الفيديو“، وهو “أحد الأقارب، وأن أسرة الزوج والعروسة أقارب”.

وأفاد في ختام المكاملة الهاتفية أن “الزفاف كان في قرية بالمنصورة، والجميع في القرى، يفعل مثل هذه الفتاة”، على حدّ تعبيره.

سيدة الفستان الأزرق
سيدة الفستان الأزرق

من سيدة الفستان الأزرق؟

سؤال أصبح الأكثر بحثاً في مصر خلال الأيام الماضية، بحثاً عن هويتها ومكان إقامتها وأين تم تصوير الحفل الذي ظهرت فيه تتمايل بطريقة مثيرة ولافتة على أغانٍ شعبية مصرية.

تعود قصة سيدة الفستان الأزرق لمقطع فيديو تم تنزيله قبل أيام على تطبيق “تيك توك” أظهر سيدة مصرية في العشرينات من عمرها، كانت ترقص داخل حفل زفاف في قاعة خاصة مرتدية فستاناً باللون الأزرق، وفي غضون ساعات تحولت رقصتها إلى قضية رأي عام في مصر.

وفي تطورات لافتة، أفادت سيدة الفستان الأزرق بأن مقطع الفيديو، تسبب لها في مشاكل كبيرة وأنها أم لطفل يبلغ من العمر 5 سنوات، وأنها كانت في حفل زفاف صديقتها الذي يُعتبر مناسبة خاصة، ولم تكن تدرك أن هناك شخصاً يقوم بتصويرها.

كما أفادت وسائل إعلام مصرية، أن السيدة المذكورة قدّمت شكوى رسمية ضد الشخص الذي قام بتصوير ونشر الفيديو لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة ضده.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا