مداعبة بين شاكيرا وهاميلتون تؤكد علاقتهما وإعلان “بطاطس” يحسم الأمر! (فيديو)

وطن- يبدو أن تجاوز شاكيرا لأزمة انفصالها عن جيرارد بيكيه، أصبح رسمياً، بعدما تأكد أن علاقتها ببطل فورمولا ون، ليست مجرد صداقة.

قبلات حميمية

فقد ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن شاكيرا (45 عاماً)، ولويس هاميلتون (38 عاماً)، أظهرا علامات العشق وتبادَلا قبلات حميمية أمام أصدقائهما المقربين.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن مصادر مقربة من النجمة الكولومبية، إلى أن علاقتها مع هاميلتون لا تزال في مرحلتها الأولى، وهي بداية سعيدة لشاكيرا.

شاكيرا ولويس هاميلتون
شاكيرا ولويس هاميلتون

ما عزّز تلك الشكوك، أن شاكيرا صورت مؤخراً إعلان رقائق بطاطس، وظهرت خلاله بسيارة المرسيدس بنز التي يقودها هاميلتون في سباقاته.

إعلان بطاطس

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن إعلان شاكيرا لرقائق بطاطس “سابريتاس”، يحمل إشارات حول علاقتها العاطفية بهاميلتون.

فتظهر شاكيرا سائقة محترفة لكارافان، وتلاحقها سيارة “مرسيدس بنز”.

في الإعلان، تظهر شاكيرا وهي تغادر موقع التصوير إلى مقصورتها الخاصة “كارافان”.

لكن عدداً من المصورين يلاحقون النجمة الكولومبية، فتهرب منهم بقيادة مقصورتها.

وتبدأ المطاردات بين شاكيرا والمصورين حتى تتمكن المغنية أخيرًا من الفرار، والاستمتاع بغروب الشمس مع رقائق البطاطس على قمة أحد الجبال.

أكثر من مجرد أصدقاء

وكانت شاكيرا وهاميلتون قد التقيا مؤخرًا في ميامي مرتين ومرة أخرى في مدريد، حيث أكدت مصادر لمجلة “بيبول” الأمريكية قبل بضعة أيام نقلاً عن مصادر مقربة منهما، أنهما أكثر من مجرد أصدقاء.

كما كشفت مصادر من عائلة المغنية الكولومبية “شاكيرا” لموقع “فانيتاتيس” الإسباني، أن “المغازلة بدأت قبل أسابيع قليلة في ميامي“، ولا تزال في أوجها التي تسيطر فيها “الدغدغة في المعدة” على الموقف.

في خضم هذه الأنباء، كان جيرارد بيكيه غير مرتاح عندما نطق شركاؤه في البث اسم سائق الفورمولا 1 لويس هاميلتون.

بيكيه غاضب

حدث كل هذا عندما كان بيكيه جزءًا من بث عبر منصة Twitch مع إباي لانوس وسيرخيو أغويرو.

في منتصف البث، سأل أحد المحاورين لاعب كرة القدم الأرجنتيني السابق أغويرو: “هل تؤيد الطيار الإنجليزي”، في إشارة إلى لويس هاميلتون.

فأجاب: “نعم، أنا أتبع كل من هو رقم واحد”.

في هذه اللحظة، تدخل لاعب برشلونة السابق بيكيه وتساءل عن اختيار صديقه الأرجنتيني: “لكن هل هاميلتون رقم واحد؟ لا أعرف حتى من هو”.

بابتسامة مؤذية، ردّ أغويرو بتكرار اسم من سيكون شريك شاكيرا الجديد: “أنا من محبي هاميلتون، أحب هاميلتون، ما المشكلة؟”

لم يعد بإمكان جيرارد إخفاء عدم ارتياحه وحاول إنهاء الموضوع، وقال: “هذا كل شيء.. إنه من محبي هاميلتون. هذا كل شيء، ما الأمر؟”

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا