خبراء يكشفون..5 أماكن لا يجب عليك استخدام الهاتف فيها

وطن- نميل إلى اصطحاب هواتفنا معنا في كل مكان نذهب إليه، مما يتيح لنا القيام بأشياء بسهولة مثل الاتصال لتحديد موعد أو الخروج مع صديق في أي لحظة.

لكن كشفت مجموعة من خبراء “الإتيكيت” لمجلة “bestlifeonline“، أن هناك 5 أماكن يفضّل فيها ترك الهاتف في المنزل.

القطارات أو الحافلات العامة

قد تميل إلى استخدام وقت جلوسك في الحافلة أو في القطار لإجراء مكالمات معينة، ولكن يجب عليك الالتزام بالرسائل النصية في أثناء استخدام وسائل النقل العام.

تقول تامي كلايتور، خبيرة الإتيكيت ومالكة شركة الاستشارات Always App appropriate: Image & Etiquette Consulting التي تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها: “إن كثيراً من الناس يرون ركوب القطار أو الحافلة بمنزلة راحة من يومهم المزدحم وغالبًا ما يرغبون في استخدام هذا الوقت للقراءة أو خذ قيلولة سريعة”.

يحب كثير من الأشخاص استعمال الهاتف في القطارات في الحافلات العامة

وتشرح قائلة: “لكن في مكان مغلق، مثل الحافلة، يرغب العديد من الأشخاص إجراء محادثة هاتفية”.

وأضافت: “الاستماع إلى محادثة هاتفية طويلة لشخص آخر أمر مزعج، وبالتالي يجعل الأشخاص الذي يرغبون في أخذ راحة والنوم يشعرون بالقلق”.

صف ﺍﻻﻧﺘﻈﺎﺭ في المغازة

يرى الخبراء أنه من الضروري على الأشخاص تجنب إجراء مكالمات هاتفية أثناء وجودهم في صف الانتظار في المغازات.

وفقاً لخبيرة آداب السلوك ليزا ميرزا جروتس، عندما تكون في الصف عليك أن تعطي انتباهك الكامل للشخص الذي يعمل في المغازة. وبعد ذلك، يمكنك التحدث بحرية وأنت في طريقك إلى سيارتك.

دورات المياه العامة

إجراء مكالمة هاتفية في أثناء وجودك في المرحاض، قد يجعل الآخرين الموجودين بالقرب منك غير مرتاحين.

كما حذر ريان هيتريك، عالم النفس والمعالج والمؤسس المشارك لـEpiphany Wellness بالقول: “إنه ليس فقط انتهاكًا للخصوصية، ولكن هناك إمكانية لالتقاط الجراثيم والبكتيريا من مناطق أخرى من الحمام”.

المطاعم

يقول الخبراء إن التحدث على الهاتف في أثناء تناول الطعام مع العائلة أو الأصدقاء يعتبر تصرفًا وقحًا للغاية.

وإذا كنت تتوقع مكالمة وكنت بالفعل في مطعم مع أصدقائك، يمكنك إعلامهم سابقًا. ويمكنك أن تقول على سبيل المثال: “أتوقع مكالمة مهمة وربما سأضطر إلى قبولها”.

إن التحدث على الهاتف وأنت مع عائلتك أو أصدقائك يعتبر تصرفًا وقحًا

مساحات العمل المشتركة

إن مساحات العمل المشتركة هي نمط جديد من مساحة العمل، حيث يتقاسم أشخاص من شركات مختلفة مساحة مشتركة مفتوحة بدلاً من العمل في مكتب خاص.

ونتيجة لهذا التحول (في مساحات العمل) الذي تعتمده العديد من الشركات في الوقت الحالي، تقول لكارولين ريدي، الخبيرة في آداب العمل، إن العمال بحاجة إلى أن يكونوا أكثر حذراً بشأن متى وأين يتحدثون على الهاتف بالضبط.

وأضفت ريدي: “كثيرًا ما يتلقى الناس مكالمات في هذه الأماكن ويعطّلون الآخرين عن عملهم. على الأقل يجب محاولة الحد من حجم المحادثات إلى مستوًى محترم. ولكن من الناحية المثالية، يجب أن تحاول إجراء المكالمات في الأماكن الخاصة”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث