فستان نادين نجيم يتمزق أثناء رقصها مع خطيبها لشدة ضيقه (فيديو)

وطن– تعرضت الفنانة اللبنانية نادين نجيم إلى موقف محرج في أثناء احتفالها بالمناولة الأولى لابنها الأصغر جيوفاني بحضور خطيبها وعائلتها وعدد من أصدقائها.

“نخزء الفستان”

وارتدت نادين نسيب نجيم لهذه المناسبة فستاناً أزرق ضيقاً جداً، مع فتحة جانبية تكشف ساقها إلى أعلى الفخذ.

واستمرت نادين نجيم بالرقص، كما يظهر من الفيديوهات التي نشرتها عبر خاصية الستوري على “انستجرام“.

فظهرت الفنانة اللبنانية ترقص مع خطيبها ناريغ ناربيكان، وابنتها هافين وابنها جيوفاني، إلى أن تمزّق الفستان.

ونشرت نادين صورة للفستان بعد تمزقه، وعلقت: “الحمدالله انه هلق نخزء الفستان مش قبل”.

نادين نجيم
فستان نادين الممزق

أين طليق نادين؟

وتساءل متابعو نادين عن طليقها هادي أسمر ووالد طفليها الذي لم يظهر في حفل المناولة الأولى لابنهما.

كما لم يظهر هادي في الكنيسة إلى جانب ابنه وهو يؤدي بعض الترانيم الدينية، كما ظهر العام الماضي بجانب ابنته خلال احتفالها بالمناولة الأولى.

بينما علّق آخرون على ملابس نادين وصديقاتها، متسائلين ما إذا كانوا في حفل مناولة أم على البحر، في إشارة إلى جرأتها.

ما المناولة الأولى؟

المناولة الأولى، هي طقس احتفالي تختص فيه الكنيسة الكاثوليكية، بموجبه تتم مناولة ومنح الأطفال سر التناول في سنٍّ محدّدة وهو بعد بلوغ الطفل سن الثامنة. بحسب معلومات “ويكيبيديا”.

كما يعتبر هذا الطقس، حدثاً هاماً في حياة الكاثوليك الدينية، إذ تعتبر القربان المقدس وفقًا للمعتقدات الكاثوليكية ركيزة من شعائر الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.

كما يمارس اللوثريون تقليديًا طقس المناولة الأولى.

في المقابل يمنح سر الإفخارستيا في الكنائس الأرثوذكسية الشرقية والمشرقية وكنيسة المشرق الآشورية والكنائس الكاثوليكية الشرقية مترافقًا مع سر العماد.

تجمعات ووليمة

كما يمارس احتفال المناولة الأولى في كثير من الكنائس البروتستانتية وإن كان أقل تفصيلًا مقارنةً بالكنيسة الكاثوليكية.

ويأخذ الطقس حيّزاً هامّاً في الثقافات الأسبانية، والبرتغالية، والإيطالية، والبلجيكية، والفرنسية، والأمريكية اللاتينية، والإيرلندية، والنمساوية، والمجرية والبولندية.

التقاليد المحيطة بالمناولة الأولى غالبًا ما تشمل تجمعات عائلية كبيرة ووليمة غداء على شرف المناسبة، وعادًة ما يتم ارتداء ملابس خاصة.

الملابس غالبًا ما تكون بيضاء بحيث ترمز إلى النقاء.

الفتيات غالبًا ما يرتدين الثياب الفاخرة والمانتيلا، فضلًا عن إكليل من الزهور.

وعادًة ما يتم إهداء الهدايا ذات الطابع الديني، مثل: المسابح، كتب الصلاة، بالإضافة إلى التماثيل الدينية والرموز.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث