تعليق غريب من “بايدن” حول الانتخابات التركية وضاحي خلفان يدلي بدلوه!

وطن– يبدو أن الرئيس الأمريكي جو بايدن حاول أظهر عدم اكتراثه في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية على الرغم من أهميتها في تحديد مستقبل البلاد، خاصة وأن له موقفا واضحا سبق وأبرزه أثناء توليه منصب نائب الرئيس في عهد براك أوباما ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي تعليقه على الانتخابات التركية التي أجريت، الأحد، رد “بايدن” على الصحفيين الذين سألوه عن موقفه منها: “لا يهمني من يكسب في انتخابات تركيا العالم حاليا فيه ما يكفيه من المشاكل “.

ضاحي خلفان يعلق

من جانبه، علق نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان على تصريحات الرئيس الامريكي جو بايدن.

وقال “خلفان” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر“: “من خلال تصريحاته لاحظت أن الرئيس بايدن يريد لكل الحروب أن تتوقف إلا الحرب بين روسيا و اوكرانيا .”

هجوم بايدن على أردوغان

وكان جو بايدن قد أدلى بتصريحات ضد “أردوغان” خلال مقابلة مصورة أجرتها معه صحيفة نيويورك تايمز في ديسمبر/كانون أول 2019، إلا ان الفيديو لم ينشر إلا في أغسطس/آب 2020 تحدث خلالها عن رأيه في أردوغان.

وحين سئل بايدن عن أردوغان وصفه بأنه “مستبد”، وانتقد سياسته تجاه الأكراد، وحث على دعم المعارضة التركية.

وقال المرشح الديمقراطي “أرى أنه يجدر بنا اتخاذ منهج مختلف جدا في التعامل معه الآن، بأن نوضح أننا ندعم قيادة المعارضة”.

وأضاف أن أردوغان “عليه أن يدفع ثمنا”، وأن واشنطن عليها أن تحمس قادة المعارضة التركية “حتى يستطيعوا مواجهة أردوغان وهزيمته. ليس عبر انقلاب، ليس عبر انقلاب، بل عبر العملية الانتخابية”.

أردوغان وأوغلو إلى جولة ثانية

وتقدم الرئيس رجب طيب أردوغان بشكل مريح في الجولة الأولى من الانتخابات التركية، حيث يواجه منافسه كيليشدار أوغلو صراعًا شاقًا لمنعه من تمديد حكمه إلى عقد ثالث في جولة الإعادة في 28 مايو.

فرصة المعارضة

ومع اقتراب موعد الانتخابات ، شعرت المعارضة بأفضل فرصها حتى الآن لإسقاط أردوغان ، بتشجيع من استطلاعات الرأي التي أظهرت أنه يتخلف عن منافسه الرئيسي كمال كليجدار أوغلو، لكن النتائج أشارت إلى أن أردوغان وحزبه ، كانا قادرين على حشد الناخبين المحافظين على الرغم من أزمة غلاء المعيشة.

تحالف الشعب بزعامة أردوغان يفوز بأغلبية البرلمان

ورحبت وسائل الإعلام الموالية للحكومة بالنتيجة ، حيث أعلنت صحيفة يني شفق أن “الشعب انتصر” ، في إشارة إلى تحالف الشعب بزعامة أردوغان الذي فاز بأغلبية في البرلمان، مما قد يمنحه ميزة حاسمة في جولة الإعادة الرئاسية.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها أمام أنصاره في مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم ذي الجذور الإسلامية في العاصمة أنقرة الليلة الماضية “الفائز كان بلا شك بلادنا”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. لولا نفاق ودجل الاعلام لما وجدت الحروب ولولا الحروب لما وجدت الاعلام . فلاعلام وظيفته نشر النفاق و الفتنة بي الشعوب ممثلة بحرية التعبير والديمقراطية . لان الحرية و الديمقراطية هي الاداة لنشب الحرب والفتنة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث