جريمة هزت العراق.. قتل زوجته ثم قام بحرقها والأغرب ما فعله بعد ذلك!

وطن– في جريمةٍ مزدوجة هزّت المجتمع العراقي خلال الساعات الماضية، أقدم شخص عراقي على قتل زوجته وهو في حالة سُكر، وقام بإضرام النار في جسدها بسبب خلاف عائلي داخل منزله جنوبي محافظة بابل.

وفي التفاصيل أعلنت قيادة شرطة بابل في العراق، الخميس، أنها تلقّت بلاغاً بحالة انتحار امرأة عن طريق إضرام النار في جسدها ضمن قضاء الهاشمية.

حرق الجثة وزعم أنها انتحرت حرقاً

وباشر مكتب القضاء التابع لقسم مكافحة الإجرام، بفتح تحقيق بالقضية وجمع للمعلومات وسماع الأقوال، وكانت الشكوك تدور حول زوجها.

وذكر المصدر أنّ المتهم اعترف بعد جمع الأدلة والبراهين والقبض عليه بقيامه برشّ مادة النفط على المجني عليها، وإضرام النار فيها بسبب مشاكل عائلية.

ليتمّ توقيفه من قبل قاضي التحقيق وفق أحكام المادة (405) من قانون العقوبات لإكمال الإجراءات القانونية بحقه.

زيادة مفزعة للجريمة في العراق

ويشهد العراق زيادة مفزعة، في جرائم القتل الجنائية، وتحديداً التي تحدث في نطاق الأسرة، فيما تبدو السلطات عاجزة عن وضع حدٍّ لتلك الجرائم التي جعلت من العراق يتصدر قائمة الدول العربية من حيث هذه الجرائم العام الماضي 2022. بنسبة سنوية تصل إلى أكثر من 11.5 لكل 100 ألف نسمة، وهي الأكبر على مستوى الوطن العربي وإيران وتركيا، كما يؤكّد مختصون.

وكان المفتش السابق في وزارة الداخلية جمال الأسدي، نشر على حسابه في “تويتر” في أكتوبر 2022 إحصائية مفصلة بأعداد جرائم القتل الجنائية في العراق طيلة الفترة الماضية.

وقال “الأسدي”، إن الجهات المختصة في الوزارة أحصت نحو 5300 جريمة قتل بنسبة سنوية تتجاوز 11.5 بالمئة لكل مئة ألف نسمة. وقع منها 5300 حالة قتل في عام 2022.

ووصف الأسدي، وهو خبير قانوني، نسبة جرائم القتل الجنائية في العراق بأنها “الأعلى تاريخياً” مقارنة بالدول العربية وإيران وتركيا.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث