فيديو مرعب لاعتداء عناصر حوثية على طفل يمني “شجاع” وغضب عارم

وطن– انتشر مقطع فيديو أثار غضباً واسعاً، أظهر اعتداءً مُفزعاً من قِبل عناصر بجماعة أنصار الله “الحوثي” على طفل يمني يبلغ من العمر ست سنوات، في شارع الستين بمحافظة صنعاء.

وأظهر مقطع الفيديو، لحظةَ تجمّع عدد كبير من عناصر جماعة الحوثي، في سوق تجارية، وتم الإمساك بالطفل وإلقاؤه على الأرض بشكل مفزع. وذلك بسبب اعتراض الطفل على عناصر الحوثي وهي تهين التجار في أثناء جمع الضرائب منهم.

أثار الاعتداء الحوثي على الطفل، غضب الحاضرين في المنطقة، حيث شوهد احتكاكٌ بين عدد من الأشخاص مع العناصر الحوثية، وسط حالة من التوتر الشديد في المنطقة.

وعبّر كثير من اليمنيين عن غضبهم الشديد من جراء الاعتداء الذي شنّته العناصر الحوثية على الطفل اليمني، فقالت الإعلامية أسما راجح: “ملعونين دنيا وأخره أقسم بالله ومن رفع السماوات إن مافيكم رجل كلكم من زعيمكم إلى آخر حيـ…. فيكم لايملك ذرة رجولة ولاكرامه الكلام لكم يا حوثة الشر والنكد قريباً إلى جهنم تتشطروا على طفل يا بهـ…. وأتمنى ألقى حوثي يدخل يرد ولا يعمل كلمه همسح بكرامته الأرض.. الأطفال خط أحمر يا رب خلصنا”.

وكتب سامي الحسني: “العيال الحرام الذي اعتبرو سجن المومري وحجر تطبيق للقانون أين هم من تطبيق القانون تجاة هذا الحوثي الملعون الذي اعتدئ على طفل يمني وقذف بة بكل هذة الوحشية المخالفة لكل قوانين الإنسانية كلها”.

وتفاعل المخرج عبدالسلام محمد: “بعيدا عن حقوق الطفولة المنتهكة عند الميلشيات ، لفتتني شجاعة الطفل ذو البضع سنوات الذي ظهر مدافعا عن بسطات الناس ، وهو يضرب ميلشاوي حوثي بيديه الصغيرتين.. لقد شعر الحوثي بإهانة كبيرة من طفل يمني فانتقم بحمله ورميه فوق الاسفلت دون اعتبار لصغر سنه.. لإن عاش الطفل ليقتص لكل قطرة دم”.

انتهاكات حوثية ضد الأطفال

وجماعة الحوثي متّهمةٌ بارتكاب انتهاكات بالغة ضد الأطفال في عموم اليمن، وقد شهدت السنوات الأربعة الماضية ارتكابَ الجماعة اليمنية نحو 21 ألف حالة انتهاك ضد الأطفال.

وقالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، إنّ جماعة الحوثي ارتكبت 20977 واقعة انتهاك طالت الأطفال في اليمن خلال الفترة من 1 يونيو 2018، حتى 1 يونيو 2022 في مختلف المحافظات.

وسجّل التقرير 1343 حالةَ قتل خارج نطاق القانون، بينهم 31 رضيعاً، كما سجّلت الشبكة 1620 حالةَ إصابة بجروح متفرقة في الجسم، و321 حالة إعاقة دائمة للأطفال في اليمن.

وسجّل التقرير أيضاً 522 حالة اعتقال واختطاف خاصة بالأطفال، أغلبهم تمّ اختطافهم من أجل ابتزاز أهاليهم، إضافة إلى تشريد 43608 أطفال.

أما عن عمليات التجنيد الإجباري للأطفال، فأوضح التقرير أنّ ميليشيا الحوثي قامت بتجنيد 12341 طفلاً لا تتجاوز أعمارهم 14 عاماً، خلال ذات الفترة، مشيرة إلى استمرار عملية التجنيد الإجباري وفرضه على القبائل بالإكراه.

ووثّقت الشبكة مقتل 1716 طفلاً في المواجهات في أثناء قتالهم بصفوف جماعة الحوثي قامت الجماعة بالزجّ بهم في جبهات القتال، والذين تمّ تشييعهم في مواكب جنائزية معلنة، وجرى بثّها عبر وسائل الإعلام الرسمية التابعة لجماعة الحوثي.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث