بعد قرابة 200 عام.. 5 خصلات من شعر “بيتهوفن” تكشف سبب وفاته

وطن- تمكّن علماء غربيون من معرفة أسباب وفاة الموسيقار العالمي “بيتهوفن”، أعظم المؤلفين الموسيقيين في التاريخ، بعد زهاء مئتي عام من وفاته. وذلك باستخدام تسلسل الجينوم الخاص به، وفحص خمس خصلات من شعره كان قد قصّها وحفظها كتذكارات، ليتبيّن أنه كان مصاباً بمرض الكبد الذي أودى بحياته عن عمر ناهز الـ56 عامًا.

شعر بيتهوفن يكشف سبب وفاته

وقال الباحثون إنّ الجينوم الخاص به أظهر أنّ الملحن الألماني كان لديه استعداد وراثي للإصابة بأمراض الكبد، كما كان مصاباً بفيروس التهاب الكبد.

وتمت الدراسة في مارس 2023، داخل مختبر في معهد ماكس بلانك لعلوم تاريخ البشرية في ألمانيا. ووفق وكالة “أسوشيتد برس“، قام الباحثون بسحب الحمض النووي من خصل شعره ووجدوا أدلة حول سبب موته.

وقالت الوكالة، إنّ الباحثين تمكّنوا بعد ما يقرب من 200 عام من وفاة لودفيج فان بيتهوفن، من سحب الحمض النووي من خيوط شعره، بحثًا عن أدلة حول المشكلات الصحية وفقدان السمع الذي أصابه.

ولم يكونوا قادرين على حلّ قضية صمَم الملحن الألماني أو أمراض المعدة الشديدة. لكنهم اكتشفوا خطرًا وراثيًا للإصابة بأمراض الكبد، بالإضافة إلى التهاب الكبد B المدمر للكبد في الأشهر الأخيرة من حياته.

شعر بيتهوفن يكشف سبب وفاته
شعر بيتهوفن يكشف سبب وفاته

فقدان سمع تدريجي

وعانى “بيتهوفن” من فقدان تدريجي في السمع، بَدءاً من سن الـ29 حتى فقد سمعه تماماً في سن الـ44 عاماً، وبهذا الخصوص قال بيج: “لم نتمكن في نهاية المطاف من إيجاد تفسير وراثي لفقدان بيتهوفن سمعه”.

وأظهر تشريح جثة بيتهوفن بعد وفاته عام 1827 عن عمر 56 عاماً في فيينا، أنه كان مصاباً بتليف الكبد، وهي حالة مرضية غالباً ما تنتج عن الإفراط في معاقرة الكحوليات.

وتشير النتائج الجديدة إلى وجود عوامل عديدة وراء مرضه، مثل: العوامل الوراثية، والعدوى الفيروسية، واستهلاك الكحول.

وأشار وجود فيروس التهاب الكبد (بي)، المندمج في جينوم بيتهوفن، إلى إصابته بعدوى في الكبد قبل بضعة أشهر على الأقل من وفاته وربما قبل ذلك.

وهذه العوامل، إلى جانب شربه المزمن للكحول، ربما كانت كافية للتسبب في فشل الكبد الذي يُعتقد على نطاق واسع أنه السبب في وفاته، وفقًا لدراسة نُشرت يوم الأربعاء في مجلة Current Biology.

ويصادف الأحد القادم الذكرى الـ196 لوفاة بيتهوفن في فيينا في 26 مارس 1827، عن عمر يناهز 56 عامًا. وكتب الملحن نفسه أنه يريد من الأطباء دراسة مشاكله الصحية بعد وفاته.

شعر بيتهوفن يكشف سبب وفاته
شعر بيتهوفن يكشف سبب وفاته

تفسيرات محتملة لأمراضه

وقال مؤلف الدراسة أكسل شميدت، عالم الوراثة في مستشفى جامعة بون في ألمانيا: “مع بيتهوفن على وجه الخصوص، فإن الأمراض في بعض الأحيان حدّت كثيرًا من عمله الإبداعي”، “وبالنسبة للأطباء، لطالما كان السبب الحقيقي وراء ذلك يمثّل لغزًا”.

ومنذ وفاته، حاول العلماء منذ فترة طويلة تجميع تاريخ بيتهوفن الطبي، وقدّموا مجموعة متنوعة من التفسيرات المحتملة لأمراضه العديدة.

وقال مؤلف الدراسة تريستان جيمس ألكسندر بيج، عالم الأنثروبولوجيا البيولوجية بجامعة كامبريدج، إنه بعد تنظيف شعر بيتهوفن واحدًا تلو الآخر، قام العلماء بحلّ القطع في محلول واستخراج أجزاء من الحمض النووي.

وكان إخراج الجينات يمثّل تحديًا، حيث يتمّ تقطيع الحمض النووي في الشعر إلى أجزاء صغيرة، كما أوضح المؤلف يوهانس كراوس، عالم الحفريات القديمة في معهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية في ألمانيا.

وقال كراوس، إنّه في النهاية، بعد استخدام ما يقرب من 10 أقدام (3 أمتار) من شعر بيتهوفن، تمكّنوا من تجميع جينوم يمكنهم “اختباره” بحثًا عن علامات المرض الوراثي.

داء بطني

بينما لم يجد الباحثون أيّ علامات وراثية واضحة لما تسبّب في مشاكل الجهاز الهضمي لبيتهوفن، وجدوا أنّ الداء البطني وعدم تحمل اللاكتوز من الأسباب غير المحتملة. قال بيغ إن الجينوم قد يقدّم في المستقبل المزيد من القرائن بينما نتعلم المزيد عن كيفية تأثير الجينات على الصحة.

ووفق وكالة “أسوشيتد برس”، فإن البحث أدى أيضًا إلى اكتشاف مفاجئ: عندما اختبر القائمون عليه الحمض النووي لأفراد أحياء من عائلة بيتهوفن الممتدة، ووجد العلماء تباينًا في كروموسومات Y التي تنتقل من جانب الأب. تطابق كروموسومات Y من الرجال الخمسة بعضهم، لكنهم لم يتطابقوا مع الملحن.

وقال بيغ إن هذا يشير إلى وجود “حدث أبوة ثنائي إضافي” في مكان ما في الأجيال قبل ولادة بيتهوفن. بعبارة أخرى، الطفل المولود من علاقة خارج نطاق الزواج في شجرة عائلة الملحن.

الطبيعة والتنشئة

وبخصوص صمم بيتهوفن قال الدكتور “أفراهام ز. كوبر” من جامعة ولاية أوهايو، الذي لم يشارك في الدراسة، إنّ السؤال الرئيسي حول سبب فقدان سمع بيتهوفن لا يزال بلا إجابة. وقد يكون من الصعب معرفة ذلك، لأنّ علم الوراثة لا يُظهر لنا سوى نصف معادلة “الطبيعة والتنشئة” التي تشكّل صحتنا.

لكنه أضاف أنّ اللغز هو جزء مما يجعل بيتهوفن آسرًا للغاية: “أعتقد أن حقيقة أننا لا نستطيع أن نعرف أمر جيد”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث