“للأذكياء فقط”… رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي يتحدى متابعيه بحيلة مُعقدة… ما هي؟

وطن- تفاعل رائد الفضاء الإماراتي “سلطان النيادي” مع متابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، متحدّثاً معهم من محطة الفضاء الدولية، بسؤالٍ وجّهه “للأذكياء فقط”، بشأن حركة الأجسام عند انعدام الجاذبية.

سلطان النيادي في محطة الفضاء الدولية

وصل سلطان النيادي مع عدد من رواد فضاء تابعين لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” على متن SpaceX Dragon، المسمّى Endeavour، الخميس الماضي، إلى محطة الفضاء الدولية.

سيقضي النيادي رحلةً في المحطة ستستغرق 6 أشهر، سيقوم خلالها بأكثر من 200 تجربة علمية وعرضاً تقنياً سيتم إجراؤه في أطول مهمة علمية للعرب في الفضاء.

وتحدّث النيادي من محطة الفضاء الدولية عبر فيديو نشره على حساب في تويتر، الاثنين، عن حركة الجسم التي تكون إما بالدوران من اليسار إلى اليمين أو من الأعلى إلى الأسفل، موضحاً أنه في كلتا الحالتين الحركة مستمرة في الاتجاه ذاته.

وخلال حديثه، ترك النيادي جهاز آيباد كان بحوزته ليدورَ في الهواء بفعل انعدام الجاذبية باتجاه واحد. وفي تجربة أخرى ظهر الجهاز وهو يتحرك بعشوائية، عندها طالب مَن وصفهم بـ”الأذكياء”، بإخباره عن تغيّر حركة الآيباد والسبب وراء ذلك، مشيراً إلى أنه يمكن تجربة ذلك حتى على الأرض.

ليُجيب النيادي أنّ حالة الدوران الثالثة تكون إما بشكل متداخل، والتي يتغير فيها اتجاه الجسم بين اليمين لليسار، أو العكس ومن أسفل للأعلى.

سلطان النيادي في محطة الفضاء الدولية سلطان النيادي في محطة الفضاء الدولية

تفاعل مع تحدي سلطان النيادي

تفاعل رواد تويتر مع الفيديو وسؤال الأذكياء الذي طرحه النيادي، وعلق “عمر الكِندي”: “ممكن يكون من تأثير توليد المركبة لجاذبية اصطناعية مماثلة لجاذبية الأرض “قوة عمودية مستدامة” داخل المقصورة بواسطة : طريقة الدوران”، مستعيناً بمخطّط بياني لفكرته.

وعَزَتْ “خُلُودُ خَلِيفِهِ الْمَالِكِيِّ” ذلك، إلى “اختلاف عزم الدوران بسبب اختلاف محور الدوران عن مركز الكتلة”.

ورأى “محمد الحارثي“، أنّ “الوزن بالحركة الثالثة ليس متساوياً من جميع الاطراف، حيث ان زاوية الكاميرا اثقل من باقي الزوايا ويؤثر ذلك على الدوران”.

أطول مهمة فضائية عربية

أعلنت الإمارات، الخميس، نجاح انطلاق مواطنها سلطان النيادي في “أطول مهمة فضائية عربية” من مركز كيندي للفضاء في ولاية فلوريدا الأمريكية إلى محطة الفضاء الدولية، لإجراء 19 تجربة بحثية خلال 6 أشهر.

جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية، بعد تأجيل الإطلاق ليومين، لسبب تقنيّ في المركبة التي تُقلّ رائد الفضاء الإماراتي.

وقالت الوكالة، الخميس: “انطلقت اليوم – الساعة 9:34 صباحاً بالتوقيت المحلي (5:34 ت.غ) أطول مهمة فضائية في تاريخ العرب، والتي يخوضها النيادي لمدة 6 أشهر على متن محطة الفضاء الدولية”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث