أمريكي حاول فتح باب الطائرة وطعن مضيفة بالملعقة يثير صدمة في المحكمة

وطن– أدلى الراكب التابع لشركة يونايتد إيرلاينز الأمريكية، الذي حاول فتح باب طائرة، بتصريحات أكثر غرابة في محكمة فيدرالية.

وأظهر المشتبه به، فرانسيسكو سيفيرو توريس، مرة أخرى سلوكًا غريبًا خلال جلسة استماع بكفالة تتعلق بالتهم الفيدرالية التي حاول فيها فتح باب طائرة وطعن مضيفة طيران بملعقة معدنية مكسورة.

وطلب توريس، وهو مقيّد اليدين وبزيّ السجن البيج، مخاطبةَ القاضي قائلاً: “يقول الله والابن والروح القدس إنني يجب أن أفعل ذلك”. لكنّه هدأ بعد أن نصحه القاضي “جوديث ج. دين”، بالهدوء.

وتحدّث مرة أخرى في أثناء اقتياده خارج المحكمة إلى التقييم العقلي، قائلاً: “اسمي لا يزال بالتازار.. لقد غيرني اسمي من قبل الله”، وفق صحيفة نيويورك بوست.

المشتبه به فرانسيسكو سيفيرو توريس

أمرَ بإخضاع المتهم لتقييم الصحة العقلية

وأمر القاضي توريس بالخضوع لتقييم الصحة العقلية في أثناء جلسة الكفالة التي تمّ تأجيلها الآن إلى ما بعد فحصه، فيما اعترض توريس، من خلال محاميه العام الفيدرالي، على أمر القاضي.

وقالت المدعية العامة الفيدرالية، إليانا نوزوم، إنّ عدداً من البيانات يشير إلى أن توريس يعاني من مشكلات في الصحة العقلية.

وطلب مكتب المدعي العام الأمريكي لمقاطعة ماساتشوستس، الاختبارَ العقلي.

المشتبه به فرانسيسكو سيفيرو توريس يحاول طعن مضيفة طيران بالملعقة

ويبدو أنّ تصرفات الشاب البالغ من العمر 33 عامًا في المحكمة، تعكس لقطات له تمّ تصويرها في منتصف الرحلة، حيث هدّد “بقتل كل رجل على متن هذه الطائرة”، وقال إنه كان “يستولي على هذه الطائرة” قبل لحظات من انطلاقها.

وتصدى له الركاب، واحتجزوه لمدة 30 دقيقة من الرحلة عندما هبطت في مطار لوجان الدولي، وقالت الراكبة ليزا أولسن، إنه في مرحلة ما، تحرّر توريس من الأربطة المضغوطة على يديه وكاحليه، لكن الركاب تمكّنوا من إبقائه تحت السيطرة.

ركاب الطائرة تمكنوا من تثبيت المشتبه به

وقالت شركة يونايتد ايرلاينز، إنه لم يُصِبْ أحداً.

وقبل حديثه غير المتماسك، كان يشتبه في أنّه حاول فتح باب جانبيّ للطائرة المتّجهة من لوس أنجلوس إلى بوسطن، وفقًا لوثائق المحكمة.

وكان توريس مريضًا في مرافق الصحة العقلية، وفقًا للدعاوى القضائية التي رفعها، وقال قائد الشرطة المحلية، إن الضباط استجابوا للمكالمات التي تتعلق به بشأن قضايا الأسرة ومشاكل الصحة العقلية.

ممارسات غريبة سابقة فعلها المتهم

وقالت الشرطة، إنه كان في العام الماضي خارج منزله بملابسه الداخلية، وأخبر الضباط أنه يحتجّ على تغيّر المناخ.

وفي 25 فبراير، زار صالون حلاقة محلياً، وأخبر زبائنَه أنه يريد أن “يموت الليلة في منتصف الليل”، ويأمل أن يطلق النار عليه 12 شخصًا باستخدام AR-15، وفقًا لتقرير الشرطة.

يُتّهم توريس بتهمة واحدة من التدخل ومحاولة التدخل مع أفراد طاقم الرحلة والمضيفين، باستخدام سلاح فتاك مرتبط بحادث يوم الأحد الجامح.

وزُعم أنه اعترف للسلطات برغبته في القفز من الطائرة، ولم يهتمّ إذا مات آخرون بسبب ذلك، وفقًا لوثائق المحكمة.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث