الجمعة, يونيو 2, 2023
الرئيسيةالهدهدبعد واقعة هروب العسكري.. إحصاءات صادمة عن غزو المخدرات للكويت

بعد واقعة هروب العسكري.. إحصاءات صادمة عن غزو المخدرات للكويت

وزير الداخلية أمر بالتحقيق في هروب كويتي قادم من السعودية ضُبطت بحوزته مخدرات

- Advertisement -

وطن– كشفت إحصاءات كويتية، عن قيمة وحجم ضبطيات المخدرات التي تمكنت الأجهزة الأمنية في البلاد من ضبطها خلال عام 2022. وذلك في أعقاب ضبط عسكري قادم من السعودية حاولت تهريب مخدرات.

وبلغ عدد قضايا المواد المخدرة خلال العام الماضي 2700 قضية متنوعة، بينها 220 قضية اتجار بالمواد المخدرة، و305 قضايا جلب مواد مخدرة من الخارج.

ووصل عدد المتهمين 3415 متهماً، بينهم 395 متهماً بجلب المواد المخدرة، و310 متهمين بالاتجار فيها، فيما بلغ عدد المتهمين بالتعاطي 2700 متهم، كما بلغ عدد المتهمين في جنح الخمور 35 متهماً.

وواجهت وزارة الداخلية حرباً شرسة من تجار ومهربي المخدرات خلال العام الماضي وحتى الآن، حيث بلغت القيمة المالية للمخدرات المضبوطة في 2022 نحو 150 مليون دينار.

وأبرز الكميات المضبوطة تمثّلت في أربعة أطنان من مادة الحشيش المخدرة، و25 مليون حبة من المؤثرات العقلية، و75 ألف زجاجة من المشروبات الروحية، و450 كيلوغراماً من مادة الشبو المخدرة، و12 كيلوغراماً من مادة الهيرويين.

- Advertisement -

كما شملت المواد المضبوطة، 92 كيلوغراماً من مادة الماريجوانا، و82 كيلوغراماً من الكيميكال، وكيلوغرامين من الكوكايين، وكيلوغرامين من الأفيون، و320 كيلوغراماً من الليريكا.

وتسببت الجرعات الزائدة من المواد المخدرة في وفاة 51 شخصاً من المواطنين والمقيمين، بينهم امرأة واحدة، فيما أبعدت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات خلال العام الماضي 850 وافداً إلى بلدانهم لثبوت تعاطيهم المواد المخدرة.

وشددت السلطات من الإجراءات لمحاصرة المهربين وتجار السموم وحماية البلاد من خطرهم، منوّهاً بالتنسيق المتواصل إقليمياً ودولياً لمنع تهريب المخدرات من المنبع.

عسكري يهرب بعد ضبطية مخدرات

جاء ذلك بالتزامن مع توجيه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية وزير الدفاع بالإنابة الشيخ طلال الخالد، بفتح تحقيق عاجل في واقعة هروب متهم حاول إدخال 18 كيلوغراماً من الحشيش في أثناء تفتيش أمتعته في منفذ السالمي الحدودي. وذلك للوقوف على ملابسات الواقعة ومحاسبة المقصرين.

وشدد الخالد على اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المقصرين، سواء أكانوا متعاونين أم متخاذلين مع المتهم.

وكان مصدر أمني، قد أفاد بأنّ المتهم الهارب يعمل عسكرياً، وكان قادماً من السعودية عندما اشتبه المفتش الجمركي فيه، فأخضعه لتفتيش دقيق، وعندما عثر على كمية المخدرات في حقيبته الشخصية فرّ هارباً.

وأضاف المصدر أن المتهم توجّه إلى المطار، وتمكّن من حجز تذكرة ومن ثم الهروب إلى خارج البلاد، مبيّناً أن التحقيقات ستكشف ملابسات الواقعة، وهل هناك شبهة تواطؤ أو تخاذل مع المتهم، وفق صحيفة القبس.

وزير الداخلية الكويتي يؤكد عدم التهاون

وكان وزير الداخلية الكويتي، قد أكد الأسبوع الماضي، أنه لا تهاون في حماية المجتمع من آفة المخدرات المدمرة، مشدّداً على أنه لا أحد فوق القانون كائناً من كان.

جاء خلال فضّ أحراز ضبطية تقدّر بأكثر من ربع طن من الحشيش وكمية كبيرة من المؤثرات العقلية، حاول تشكيلٌ عصابيّ مكوّن من 6 أفراد إدخالَها إلى الكويت عن طريق البحر.

وأعرب الشيخ طلال خالد الأحمد الصباح عن تقديره لجهود رجال الأمن المستمرة، وتعاونهم المثمر في التصدي لمهربي المواد المخدرة، وصد جميع أساليب ومحاولات التهريب.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية أعلنت يوم الجمعة الماضي، عن إحباط عملية تهريب كمية كبيرة تقدّر بنحو ربع طن من مادة الحشيش المخدرة وكمية أخرى من المؤثرات العقلية.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث