الثلاثاء, فبراير 7, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدعراقي يُنهي حياة والدته وأشقائه بطريقة بشعة متأثرا برواية لنجيب محفوظ

عراقي يُنهي حياة والدته وأشقائه بطريقة بشعة متأثرا برواية لنجيب محفوظ

الشاب العراقي أطلق الرصاص على والدته و3 من أشقائه في جريمة هزت العراق وتم القبض عليه وفتح تحقيق بالحادثة

- Advertisement -

وطن- في جريمة هزّت المجتمع العراقي ولسبب لا يخطر على بال، أقدم شاب عراقي، الاثنين، على قتل والدته و3 من أشقائه بواسطة مسدس في منطقة “الأنوار”، جنوب مدينة “الكوت” عاصمة محافظة “واسط”.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مدير المكتب الإعلامي لمحافظ “واسط” رياض العكيلي، قولَه إن الشاب البالغ من العمر 18 عاماً، قام بقتل أفراد عائلته في منزلهم في منطقة “حي النفط”، مركز مدينة الكوت بالمحافظة.

عراقي يقتل والدته وإخوته في واسط

وأضاف “العكيلي” أنّ القتلى هم والدة الشاب وأخ وأختان، وتمت الجريمة بعد منتصف ليل الاثنين، بواسطة سلاح ناري مسدس حشداوي -حسب وصفه- مشيراً الى أنه “تم القبض على القاتل وفتح تحقيق بالحادثة”.

وتابع أنّه “سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وفق أحكام المادة (٤٠٦) من قانون العقوبات العراقي، لتتمّ إحالته إلى المحاكم المختصة لينال جزاءه العادل”.

انفصام شخصية ورواية لنجيب محفوظ

وفيما لم تعرف أسباب الجريمة، أفاد نشطاء أن القاتل يعاني من انفصام الشخصية وكان يتعاطى المخدرات.

وأشارت وسائل إعلام عراقية إلى أن القاتل، وهو يتيم الأب، ادّعى خلال التحقيق معه من قبل الأجهزة الأمنية التي ألقت القبض عليه، أنه أقدم على تلك الفعلة متأثراً برواية لنجيب محفوظ، ولم يوضّح المصدر اسم الرواية التي كان يشير إليها الشاب العراقي.

شاب يقتل والدته وأشقاءه الثلاثة
شاب يقتل والدته وأشقاءه الثلاثة

تحت تأثير المخدرات

- Advertisement -

ونقلت مواقع إعلامية عن مسؤول أمني فضّل عدم كشف هويته، أن “الشاب يدعى علي حبيب من مواليد 1999، وقد قام تحت تأثير المخدرات بقتل أربعة من أفراد أسرته هم: والدته وشقيقه وشقيقتاه”.

وكشف نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أسماء الضحايا على يد الأخ الأكبر ومنهم شقيقته “زهراء حبيب سعدون”، طالبة أسنان المرحلة الخامسة في جامعة الكوت، و”بتول حبيب سعدون”، و”مجتبى حبيب سعدون”.

ونعى طلبة قسم طب الأسنان المرحلة الخامسة كلية الكوت فقيدتَهم المأسوف على شبابها الطالبة زهراء حبيب سعدون، إثر حادث إجرامي مروّع، كما جاء في النعي.

عراقي يقتل والدته واخوته في واسط
عراقي يقتل والدته واخوته في واسط
عراقي يقتل والدته واخوته في واسط
عراقي يقتل والدته واخوته في واسط

ارتفاع معدلات الجريمة

وكانت إحصائية نشرها مسؤول سابق في وزارة الداخلية في تشرين الأول الماضي، أظهرت ارتفاعاً كبيراً بمعدل جرائم القتل في العراق.

ونشر جمال الأسدي، المفتش السابق في وزارة الداخلية، على حسابه في تويتر، إحصائية مفصّلة بأعداد جرائم القتل الجنائية في العراق طيلة الفترة الماضية.

وقال “الأسدي”، إن الجهات المختصة في الوزارة أحصت نحو 5300 جريمة قتل بنسبة سنوية تتجاوز 11.5% لكل مئة ألف نسمة.

ووصف الأسدي، وهو خبير قانوني، نسبة جرائم القتل الجنائية في العراق، بأنها “الأعلى تاريخياً” مقارنة بالدول العربية وإيران وتركيا.

وتكثّف القوات الأمنية عملياتها لمكافحة ترويج وتعاطي المخدرات، وباتت تعلن عن ضبط مواد مخدّرة أو اعتقال متاجرين بها، بشكل شبه يومي.

ووفقاً لجهات أمنية عراقية ودبلوماسيين غربيين في العراق، تحوّل العراق خلال السنوات الأخيرة إلى معبر لمخدرات تأتي بصورة رئيسية من إيران ولبنان وسوريا.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث