قاضٍ عراقي مات في أحضان فتاتي ليل بأربيل بسبب الفياغرا وتفاصيل صادمة

وطن- أفادت وسائل إعلام عراقية بوفاة قاضٍ عراقي سابق في محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان-العراق، الاثنين، بعد تعاطيه عدداً من حبوب “الفياغرا” داخل أحد المجمعات السكنية بالمحافظة المذكورة شمال البلاد.

وتقول الإحصاءات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، إن هناك أكثر من 650 شخصاً يموتون يومياً بسبب تناول الفياجرا “الحبة الزرقاء”، دون الحصول على وصفة من الطبيب.

الفياغرا تنهي حياة قاضٍ عراقي وتورّط امرأتين بالحادث

وبحسب وسائل إعلام عراقية محلية، فإن “الرجل العراقي وهو قاضٍ متقاعد، تعاطى 5 حبّات فياغرا، الأمر الذي أدى إلى تعرضه لأزمة صحية أودت بحياته”.

وتشير المعلومات الأولية إلى تورط امرأتين بالحادث، وهما محتجزتان في سجن إصلاح المرأة في “أربيل“.

من جانبه، أكد المقدم هوكر عزيز، المتحدث باسم شرطة أربيل، في تصريح لوسائل إعلام كردية، أنّ “المتوفى يدعى (ج. أ.)، من مواليد عام 1950، كان قاضياً في الموصل، لكنه تقاعد وأقام في “دهوك”.

ووفقاً لمعلومات الشرطة: “زار الرجل أربيل، الاثنين، مع صديق آخر وذهب إلى القرية اللبنانية وكانا مع فتاتين، وهناك توفي الرجل”.

القبض على صديق القاضي والفتاتين

وتابع أنه “بعد الحادث، اعتقلت الشرطة صديق الرجل والفتاتين، وتم نقل الجثة إلى الطب الشرعي في أربيل”.

مشيراً إلى أن “التحقيقات جارية، ولكن وفقاً للمعلومات الأولية، فإن القاضي العراقي السابق أصيب بنوبة قلبية بعد تناوله الفياغرا”.

انتحار فتاة في القرية اللبنانية

وفي سياق آخر، كانت فتاة أقدمت في كانون الأول الماضي، على الانتحار في القرية اللبنانية وسط أربيل.

وكشفت مصادر حينها، أن الفتاة التي تبلغ من العمر 26 عاماً، أقدمت على الانتحار من خلال إلقاء نفسها من الطابق السادس من أحد مباني القرية اللبنانية.

وأشارت مصادر وقتها، إلى أن الفتاة تحمل الجنسية السورية، وكانت تعمل في إحدى النوادي الليلية، وتعيش مع عدد من صديقاتها في إحدى شقق القرية اللبنانية.

طفل ينثر الأموال على راقصة في ملهًى ليلي بأربيل

كما شهدت محافظة أربيل العراقية قبل أيام واقعة غريبة، أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل.

حيث وثّق مقطع فيديو متداول ظهور طفل ينثر أموالاً كثيرة على راقصة في ملهًى ليلي بالمحافظة العراقية.

فيديو لطفل عراقي
فيديو لطفل عراقي

وتسبّب المقطع بضجة كبيرة بين العراقيين وغضب، ما دفع السلطات للتدخل.

وأوائل يناير الجاري، أغلقت المديرية العامة لسياحة أربيل صالة (لو ميريديان) في فندق سيبان في محافظة أربيل العراق، بعد ظهور مقطع فيديو يظهر فيه طفل وهو يقوم بنثر النقود.

وتم توقيف والد الطفل بعد تحريك شكوًى في محكمة تحقيق أربيل، وفقاً لما أفادت بها وقتها وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا