الثلاثاء, يناير 31, 2023
الرئيسيةتقاريرموقع "أفريك": البوليساريو تضع رأس محمد السادس شخصياً هدفاً جديداً لها وهذا...

موقع “أفريك”: البوليساريو تضع رأس محمد السادس شخصياً هدفاً جديداً لها وهذا ما تخطط له!

المؤتمر السادس عشر للجبهة حمل شعار "تصعيد النضال من أجل انسحاب المحتل وفرض السيادة الكاملة"

- Advertisement -

وطن- قال موقع “أفريك” إن المؤتمر السادس عشر لجبهة البوليساريو الذي عقد في الداخلة قبل أيام، كان فرصة لتحديد الجناح العسكري للصحراء أهدافه التي تمثلت في الجيش المغربي والحكومة الملكية والملك محمد السادس شخصياً.

ووفقاً للموقع الناطق بالفرنسية، فإنه وعلى هامش المؤتمر السادس عشر للحركة المسلحة الذي عقد في الفترة من 13 إلى 17 يناير الجاري، صدرت قرارات قوية عن المؤتمر، تمثّلت في إعادة انتخاب إبراهيم غالي كزعيم للبوليساريو، الرئيس الفعلي للصحراء، ومن ثم إصدار تهديدات جديدة.

ونقل الموقع تصريحات عن سيدي أوغال، مدير الأمن والتوثيق والحماية في مؤسسات البوليساريو، التي أصرّ فيها على إخفاء الإستراتيجية العسكرية التي سيتم وضعها، قائلاً: “لأسباب أمنية، البوليساريو لا تكشف تحديداً عن التكتيكات التي ستستخدم”.

استهداف الملك محمد السادس شخصياً

وبحسب الموقع، فقد أشار “أوغال” إلى أن “الجيش الصحراوي يخوض دائماً حرباً نظيفة. لم يكن لدينا أبدًا أهداف مدنية أو فكرنا في الإرهاب”، مضيفاً أن “عدونا محدد جيدًا. إنه ليس الشعب المغربي، إنه الجيش والحكومة والملك محمد السادس“.

ونقل الموقع عن عضو جبهة البوليساريو تعدادَه للخسائر التي لحقت بالقوات المسلحة الملكية المغربية، قائلاً: “كل يوم هناك خسائر بشرية أو مادية”، مؤكّداً على “حرب لا هوادة فيها”، تشنها جبهة البوليساريو منذ نهاية عام 2020.

وشدّد “أوغال” -بحسب الموقع- على أن شعار هذا المؤتمر هو “تصعيد النضال من أجل انسحاب المحتل وفرض السيادة الكاملة”.

استهداف الملك محمد السادس شخصيا
استهداف الملك محمد السادس شخصيا

المغرب والبوليساريو.. صراع عمره أربعة عقود

- Advertisement -

يشار إلى أنه منذ انسحاب القوة الاستعمارية السابقة، إسبانيا، في عام 1975، تصاعد التوتر في المنطقة، وفي حين تدعو جبهة البوليساريو إلى إجراء استفتاء لتقرير المصير تحت رعاية الأمم المتحدة، تعمل المغرب من أجل الحكم الذاتي للأراضي الصحراوية الواقعة تحت سيادتها.

وبعد عدة سنوات من الصراع، تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في عام 1991، إلا أنه بينما كانت الدبلوماسية تتمتع بامتياز حتى الآن، استُؤنف الكفاح المسلح في عام 2020 عندما انتشرت القوات المسلحة الملكية المغربية في جنوب الإقليم.

ومنذ ذلك الوقت، قطعت جبهة البوليساريو الطريق الوحيد المؤدي إلى موريتانيا، بسبب الانتشار المغربي الذي أثار غضب البوليساريو، لتعلن أن المنطقة الصحراوية بأكملها “منطقة حرب”.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث