الإثنين, يناير 30, 2023
الرئيسيةالهدهدجامعة ستوكهولم تقدم بيان اعتذار لطالبة تركية تعرضت للتمييز

جامعة ستوكهولم تقدم بيان اعتذار لطالبة تركية تعرضت للتمييز

طالبة تركية تقدمت بطلب التحاق في مشروع بحثي يرأسه أستاذ في جامعة ستوكهولم ضمن برنامج إراسموس للاتحاد الأوروبي للتبادل التعليمي، لكن طلبها قوبل بالرفض بسبب أن تركيا تعرقل انضمام السويد لحلف الناتو حسب تبرير الأستاذ

- Advertisement -

وطن– بعد احتجاج تركي رسمي، أصدرت جامعة “ستوكهولم” بياناً اعتذرت فيه لطالبة تركية تعرضت للتمييز من قبل أحد الأساتذة في الجامعة، بعد زعمه أن بلادها تُعرقل انضمام السويد لحلف الناتو.

وقالت جامعة “ستوكهولم” في بيان، إنها تؤمن بضرورة التعامل على قدم المساواة وبشكل محترم مع الجميع، وإنها لا تقبل التمييز بأي شكل، لافتة إلى أنها تتلقى كثيراً من طلبات التدريب من الطلاب الذين يودون زيارة جامعة ستوكهولم، بحسب ما نقلته “الأناضول“.

الجامعة تعبّر عن أسفها

وأعرب البيان عن أسف الجامعة لعدم استطاعتها قبول أيٍّ من تلك الطلبات، مؤكدة في الوقت ذاته ضرورة الرد عليها جميعاً بشكل احترافي.

وأشار بيان الجامعة، إلى أن أحد الأساتذة في الجامعة استخدم أسلوباً بعيداً عن الاحترافية وغير مقبول، في معرض ردِّه على طلب الطالبة التركية “فاطمة الزهراء س”.

ولفت البيان إلى أن إدارة الجامعة تحركت على الفور بعد علمها بالموضوع، واتخذت الخطوات اللازمة، مشيراً إلى أن الأستاذ يشعر بندم كبير ويُقرّ بتصرفه بشكل خاطئ.

الجامعة تعرض على الطالبة المساعدة

وذكر البيان أنّ الجامعة قدمت اعتذاراً للطالبة على الفور، وعرضت عليها المساعدة للعثور على برنامج تدريب آخر، في ديسمبر/كانون الأول الفائت.

جامعة ستوكهولم تعتذر من طالبة تركية
جامعة ستوكهولم تعرض المساعدة على الطالبة التركية للعثور على برنامج تدريب آخر
- Advertisement -

ووفقاً لـ”الأناضول”، فإن فاطمة الزهراء الطالبة في قسم علم النفس بجامعة ابن خلدون بإسطنبول بالسنة الثالثة، كانت قد حصلت على منحة برنامج تدريب داخلي في إحدى الجامعات بأوروبا لصيف 2023، ضمن برنامج إراسموس للاتحاد الأوروبي للتبادل التعليمي.

وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، أرسلت الطالبة التركية بريداً إلكترونياً إلى الأستاذ بير كارلبرينغ في جامعة ستوكهولم، معربةً فيه عن رغبتها في المشاركة بالمشروع البحثي الذي يرأسه.

سبب رفض الاستاذ الجامعي التعاون مع الطالبة التركية

وفي ردِّه على الطالبة قال كارلبرينغ: “عزيزتي فاطمة، كنت أرغب باستضافتك؛ لكن يجب أن أرفض طلبك لأن تركيا تعرقل انضمام السويد إلى الناتو، أنا آسف”.

جامعة ستوكهولم تعتذر من طالبة تركية
فاطمة الزهراء طالبة تركية في جامعة ابن خلدون باسطنبول

وفي 5 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قدّمت الطالبة شكوًى رسمية إلى الجامعة ضد الأستاذ كالبرينغ بسبب تصرفه العنصري.

وبناءً على الشكوى، أرسل رئيس قسم علم النفس في جامعة ستوكهولم تورون ليندهولم أويمير، برقية اعتذار إلى الطالبة التركية.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، قد أكد مؤخراً على أنّ رفض طلب برنامج تدريب في السويد تقدمت به طالبة تركية، يعتبر “مثالاً سيئاً على استغلال التعليم في السياسة”.

جامعة ستوكهولم تعتذر من طالبة تركية
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يعلق على حادثة التمييز الذي تعرضت له الطالبة التركية

وقال تشاووش أوغلو في تغريدة له: “موقفنا واضح ضد العنصرية ومعاداة الأجانب والتمييز. فالحادثة التي واجهتها ابنتنا زهراء بإحدى الجامعات السويدية، تعتبر مثالاً سيئاً على استغلال التعليم في السياسة”.

وأشار الوزير إلى أنه هنّأها خلال الاتصال على حكمتها وموقفها المتزن.

وأرفق أوغلو تغريدته بفيديو للاتصال الهاتفي مع الطالبة، شدّد فيه على أن تركيا بأسرها تتحدث عن الظلم الذي تعرضت له فاطمة الزهراء.

وأضاف: “اتخذت موقفاً يليق بالمرأة التركية، ومع الأسف، يمكننا أن نرى أنه حتى الدول التي تدعو إلى الديمقراطية وحقوق الإنسان تربط قضية سياسية بمستقبل طالب”.

ولفت إلى أن الجامعة اتبعت نهجاً إيجابياً بفضل موقف زهراء القوي، مبيّناً أن السفارة التركية في ستوكهولم ستقف إلى جانب الطالبة في كافة احتياجاتها.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث