الثلاثاء, فبراير 7, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةفيديومثير ومرعب.. فيديو "الفتاة والكوبرا القاتلة" الأكثر رواجا في الهند (شاهد)

مثير ومرعب.. فيديو “الفتاة والكوبرا القاتلة” الأكثر رواجا في الهند (شاهد)

فتاة هندية قامت بهذه المغامرة الخطيرة في أقل من دقيقة ليحظى الفيديو بمشاهدات قياسية

- Advertisement -

وطن– تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لاقى رواجاً كبيراً لفتاة هندية، تمكنت من الإمساك بثعبان “كوبرا” شديد السمية وحبسته في علبة بلاستيكية بكل ثقة واحترافية خلال أقل من دقيقة واحدة.

وأمسكت الفتاة الظاهرة بالمقطع بأفعى “كوبرا“، وحبستها في آنية بلاستيكية بشجاعة ودون خوف.

فتاة هندية تمسك بثعبان الكوبرا بطريقة مذهلة

وأظهر مقطع الفيديو المتداول الفتاة على مدخل أحد الأبنية وهي تحاول بيد أن تمسك بالثعبان مرقط اللون وعريض الرأس. وتحاول باليد الأخرى أن تدخله في آنية بلاستيكية مقلوبة إلى أن تنجح في المهمة ثم تمسك بغطاء الآنية وتغلقها.

وقال موقع “إم بي بريكنغ نيوز” الهندي، إن ثعباناً سميكاً وخطيراً كان على درج أحد المباني يتحرك بحرية وبدأ الناس بالهروب مذعورين بعد رؤيته.

وعندها فقط وصلت فتاة إلى المكان وأمسكت بذيل الثعبان وطلبت صندوقاً بلاستيكياً وأمسكت برأس الكائن المخيف دون أي خوف، ووضعته في الآنية ثم غطتها ليصبح الثعبان تحت السيطرة الكاملة.

وأشار الموقع إلى أن هذا الثعبان الخطير من أكثر الثعابين سميّة في العالم، وإذا لدغ إنساناً فلا أمل له بالبقاء على قيد الحياة، إذ سيموت في غضون بضع دقائق أو ساعات.

- Advertisement -

وعادة ما يخشى الناس الاقتراب من الثعبان عدا لمسه، ولكن الفتاة الشجاعة تعاملت مع الثعبان بشجاعة نادرة، وتمكنت من سجنه دون أن يتمكن من الحراك.

لدغة الكوبرا قاتلة

ولقي الفيديو الذي انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، ونال إعجاب الملايين.

وتباينت تعليقات النشطاء وردود فعلهم حيال هذا الفيديو، مستنكرين مخاطرة الفتاة بحياتها.

إذ كتب أحد المستخدمين معلقاً على الفيديو، أن الثعبان يمكن أن يكون خطيرًا جدًا على الحياة.

لدغة الكوبرا قاتلة

بينما قال آخر إن على الخبراء فقط القيام بهذا العمل الخطير، وإلا فقد يكون هناك أي نوع من الخطر.

وكانت إحصائية مخيفة كشفت عنها منظمة الصحة العالمية، متعلّقة بالحصيلة العالمية للدغ الثعابين القاتلة أو لدغات الأفاعي؛ أوضحت أن اللدغات مسؤولة عن 63 ألف حالة وفاة كلّ عام، مع حدوث 80% من الهجمات في الهند، حسب الدراسة

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، في نوفمبر الماضي 2022، تقدّر دراسة أنّ أكثر من 63 ألف شخص ماتوا بسبب لدغة الأفاعي في عام 2019، كانت الغالبية في جنوب آسيا.

حيث سجّلت الهند أعلى معدل وفيات، إذ تم حساب معدل الوفيات بأربع وفيات، بسبب لدغات الأفاعي لكل 100 ألف شخص.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث