فتاة سعودية تقود شابا بجنزير من رقبته وهو يعوي مثل الكلب بموسم الرياض (شاهد)

وطن- انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية ، مقطع في فيديو تم تداوله حديثا يوثق واقعة صادمة خلال فعاليات موسم الرياض.

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، ويبدو أنه يعود لشهر أكتوبر/تشرين أول الماضي خلال إقامة فعاليات “ويكند الرعب” تيمنا بعيد “الهالوين” الغربي، ظهرت إحدى المشاركات وهي تقود شابا بجنزير كأنه كلب.

وفي مشهد آخر ظهرت الفتاة وهي تلتقط لنفسها مقطع فيديو صغير في إحدى غرف تجهيز اللباس الخاصة بالمناسبة وهي تمسك بجنزير مربوط برقبة الشاب.

كما أظهرت اللقطات قيام الشاب الذي كان متنكرا بزي “وحش” بالعواء مثل الكلب.

هيئة الترفيه تغري السعوديين للمشاركة في ويكند الرعب

وكان القائمين على هيئة الترفيه التي يرأسها المستشار في الديوان الملكي االسعودي، تركي آل الشيخ، قد أقاموا فعالية “ويكند الرعب” ضمن فعاليات موسم الرياض يومي 27 و28 أكتوبر/تشرين اول الماضي تيمنا بعيد الهالوين، حيث أعلنت هيئة الترفيه حينها، أن كل من يرتدي زيًا تنكريًا سيحصل على تذكرة مجانية يدخل بها الى البوليفارد.

وقال حساب موسم الرياض على “تويتر” قبيل انطلاق الفعالية: ” جهّز زيك التنكري المرعب لويكند الرعب في بوليفارد رياض سيتي .. وتذكرتك بتصير علينا ..الوعد يوم 27 و 28 أكتوبر”.

وكان مهرجان ميدل بيست الرياض للموسيقى الذي أقيم في بداية شهر ديسمبر/كانون أول الماضي قد شهد العيديد من التجاوزات التي صدمت السعوديين وغيرهم من العرب والمسلمين، لما تضمنته من ممارسات غير أخلاقية، تضمنت اختلاط وتعري وسكر وتبادل القبل، عدا عن ممارسات الشذوذ بين العديد من الشبان.

شبان يتناوبون على تقبيل فتاة

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعَ فيديو لشاب سعودي يحتضن فتاة، ويقومان بتبادل القبلات الحميمية أمام الجميعن وعلى أنغام الـ دي جي الصاخبة، في حين كان شاب آخر يقف بجانبهم.

ولم تمرَّ ثوانٍ حتى انتقل الشاب الآخر وقام يتبادل القبلات الحميمية معها وهي في أحضان الأول، دون خشية أو مراعاة للدين أو العادات والتقاليد.

قبلة حميمية بين شاب وفتاة في ميدل بيست

كما وثق مقطع آخر قبلة حميمية لشاب وفتاة خلال حضورهما إحدى فاعليات مهرجان “ميدل بيست“، ما أثار غضبا واسعا، بعد ظهور أحد الشباب ممسكاً بفتاة يتحسّس جسدها، ويُقبّلها في فعلٍ مُخِلّ وفاضح.

ولم تقتصر الفضائح على هذه الفيديوهات، حيث امتلات مواقع التواصل الاجتماعي بعشرات المقاطع التي توثق التجاوزات التي حدثت في مهرجان ميدل بيست، لا يسع هذه السطور ذكرها.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث