الثلاثاء, يناير 31, 2023
الرئيسيةفيديولن تصدق ما يفعله "القرد المدمن" بكل ثقة ومهارة.. فيديو مثير

لن تصدق ما يفعله “القرد المدمن” بكل ثقة ومهارة.. فيديو مثير

زوار الحديقة حوّلوا القرد لمدمن وأمدّوه بالسجائر التي تعود عليها وأصبح يدخنها بشراهة ليضحكهم

- Advertisement -

وطن- قرّر مسؤولون في حديقة حيوان تركية عزلَ قرد ووضعَه في مركز إعادة تأهيل، بعد إدمانه على التدخين بسبب الزوار الذين كانوا يُمدّونه بالسجائر ليضحكَهم، في إحدى الحدائق بمدينة أنطاكيا.

وأشارت وسائل إعلام تركية، إلى أن القرد الذي اعتاد أخذ السجائر من الزوار وتدخينها، نُقل إلى مكان سري، وتم قطع الاتصال المباشر له بالبشر.

القرد المدمن يدخن السجائر كالبشر

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يبدو فيه أحد الأشخاص وهو يخرج سيجارة ويناولها للقرد، ثم يقوم بإشعالها له.

فيما بدا القرد وهو يمدّ رأسه لإشعال السيجارة، ثم بدأ بتدخينها، وحظي الفيديو بمشاهدات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

موقع “تركيا اليوم“، أفاد أن التسجيل المصور الذي انتشر خلال الأيام الماضية، يعود إلى سنوات ماضية، لكن تمت إعادة نشره من جديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

- Advertisement -

وبحسب موقع “تي جي إر تي“، فإن القرد المسمى “جين”، ضبطته الجمارك في مدينة الريحانية التابعة لولاية “هاتاي” على الحدود السورية، وذلك في أثناء محاولة تهريبه من سوريا إلى تركيا.

وذكر الموقع، أنّ السلطات سلّمت القرد حينها إلى بلدية أنطاكيا التي وضعته في حديقة “أتاتورك” بالمدينة، لكنها قامت بنقله بعدها إلى مركز إعادة تأهيل في ولاية غازي عنتاب بعد إدمانه التدخين.

وأفادت تقارير، أنّ القرد كان قد أدمن على تدخين السجائر وشرب الشاي، ما يصل إلى 30 كوب شاي يومياً.

كما اعتاد أن يستخدم المسبحة للتسبيح بها عندما يغضب ويعصّب، بالإضافة إلى أنه كان يستخدم الممسحة لتنظيف غرفته.

يذكر أنّ القردة حيوانات معروفةٌ فيها شبهٌ من الإنسان، ومخها يشبه مخ الانسان من حيث التركيبُ، وتعيش في الغابات والجبال.

وهي كثيرة الحركة والعبث، تجيد التقليد، وذكية وسريعة الفهم، وقابلة لتعلم الحرف والصناعات.

صورة القرد المتشبث بجثة أمه فازت بجائزة عالمية

وفي سياق الحديث عن القرود ومواقفهم التي تلفت الأنظار إلى هذه الفصيلة الذكية جداً من الحيوانات، والتي تعدّ الأقرب للبشر في تصرفاتها وكذلك أحاسيسها، انتشرت قبل فترة صورة “مُبكية” لقرد صغير، وفازت بجائزة عالمية كبرى.

القرد المتشبث في نمر
القرد المتشبث في نمر

 

وفي التفاصيل فقد فازت صورة مؤثرة للمصور الهندي “شفيق ملا”، بجائزة لجنة التحكيم، في مسابقة حفظ البيئة “The Nature Conservancy”.

وتمثّل الصورة التي التقطها “ملا” في زامبيا، لحظةَ رفض قرد صغير “سعدان الفرفت”، تركَ جسد والدته المتدلي من فكَّي نمر في حديقة “لوانغوا” الوطنية في زامبيا، وبقي متشبّثاً بما تبقى من جسدها.

ولم يطُل الوقت كثيراً، حيث قام الفهد بالتهام الصغير كذلك، بعد اللعب به لبعض الوقت.

وعلّق “شفيق ملا” على صورته التي وضع لها عنوان: “مملكة لا ترحم”، والتقطها بتاريخ 19 أكتوبر ٢٠٢١: “أعطى تنوع الصور من جميع أنحاء العالم لمحة عن كوكبنا الهش وكل أشكال الحياة التي تسكنه”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث