العراق.. ثلاث جثث “متفسخة” لمواطن وزوجته وطفله تكشف جريمة بشعة!

وطن– عثرت قوات الأمن في العراق، على ثلاث جثث متفسخة في أحد المنازل، بمحافظة النجف.

الرائحة كشفت الكارثة

ونقلت صحيفة “السومرية نيوز“، عن مصدر أمني قولَه، إنه “تم العثور على 3 جثث لعائلة تتكون من أب وأم وابن يبلغ من العمر 13 عاما في ناحية الحيرة”.

وأضاف المصدر، أن “الجثث متفسخة وتم العثور عليها داخل منزلهم”.

العراق.. سيدة من جنسية عربية تقتل زوجها وتحرق جثته!

بينما كشفت صحيفة “موازين نيوز”، سرّ الجثث الثلاثة، والجريمة البشعة التي تقف خلفها.

رمياً بالرصاص

وذكرت الصحيفة نقلاً عن مصدر أمني، أنّ الأب قام بقتل زوجته، وابنه البالغ من العمر 13 عامًا، رميًا بالرصاص. قبل أن يصوّب السلاح على نفسه وينتحر.

وتابع المصدر: “الجثث بقيت في المنزل حتى تفسخت وخرجت من الدار رائحة كريهة. إذ أبلغ الجيران آنذاك عن وجود الرائحة”.

وأضاف: “عند دخول قوة أمنية إلى المنزل عثرت على الجثث الثلاث”.

مجزرة أخرى

شهدت العراق قبل أسابيع جريمة عائلية مروّعة أيضاً، حين أقدم شاب عراقي على قتل والده ووالدته وجدّته بطريقة وحشية، في محافظة واسط.

وأعلنت شرطة محافظة واسط في العـراق، القبضَ على المجرم الذي ارتكب جريمة قتل والده ووالدته وجدته، في قضاء النعمانية التابع للمحافظة.

وأفادت في بيان نشرت “وكالة هنا العراق“: “بعد ورود إخبار بوجود حادث قتل في قضاء النعمانية تم على الفور توجيه قوة مشتركة. وبعد جمع المعلومات وفي غضون ساعة تم القبض على المجرم الذي ارتكب جريمة قتل والده ووالدته وجدته. وضبط بحوزته السلاح المستخدم في الجريمة”.

وأضافت: “تم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه وتجريمه وفق احكام المادة 406 القتل العمد, واحالته الى المحكمة المختصة لينال جزاءه العادل”.

ووفق ناشطين، فإن “الشاب البالغ من العمر 26 عاماً أقدم على قتل أمه وأبيه وجدته. في قضاء النعمانية بمحافظة واسط لأسباب الجريمة لا زالت مجهولة”.

ولكنّ صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت أنّ القاتل وهو صيدلاني وطالب حوزة، ارتكب هذه الجريمة، لأن الضحايا شتموا مقتدى الصدر الذي يناصره.

ارتفاع معدل الجريمة في العراق

وتصدّرَ العراق الدولَ العربية التي ارتفعت فيها معدلات جرائم قتل بدوافع جنائية، في عام 2021.

وبحسب تقرير لموقع “إندبندنت عربية”، سُجّلت العامَ الماضي 1077 جريمةَ قتل في العراق.

وسبق أن سجّل في عام 2020، 4700 جريمة قتل بدوافع جنائية، أي بنسبة 11.5 في المئة لكل 100 ألف نسمة.

كما سجّل في 2019 نسبة أقل، وصلت إلى 4180 جريمة.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث