الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةتقاريرإحباط محاولة انقلاب دامية في ألمانيا والقوات الخاصة تنفذ عمليات على حدود...

إحباط محاولة انقلاب دامية في ألمانيا والقوات الخاصة تنفذ عمليات على حدود النمسا وإيطاليا!

المعتقلون ينتمون لحركات يمينية متطرفة كانت تخطط للإطاحة بالحكومة وإعلان نظام ملكي

- Advertisement -

وطن– نفّذت الشرطة الألمانية، اليوم الأربعاء، مداهماتٍ كاسحة ضد جماعة إرهابية يمينية متطرفة مزعومة، كانت تهدف إلى الإطاحة بالحكومة الألمانية والقيام بانقلاب عنيف.

ووفقاً لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، نقلاً عن وسائل إعلام ألمانية محلية، فقد وقعت مداهمات في 11 ولاية من أصل 16 ولاية في ألمانيا، حيث قام 3000 ضابط بتفتيش 130 موقعًا بما في ذلك قصر غابة في ولاية تورينجيا، واعتقلوا 25 شخصًا من بينهم رجل يطلق على نفسه لقبَ الأمير هاينريش الثالث عشر.

وقالت وسائل الإعلام المحلية، إن رجال الشرطة نزلوا أيضًا إلى ثكنات وحدة القوات الخاصة الألمانية KSK، إلى جانب ممتلكات في النمسا وإيطاليا المجاورتين.

المعتقلون ينتمون لحركات يمينية متطرفة

وقال المدعي العام الألماني، إن المتآمرين ينتمون إلى حركات يمينية متطرّفة مختلفة متحالفة تحت راية الرايخسبورج، التي ترفضها الدولة الألمانية الحديثة لصالح الرايخ التي كانت قائمة من 1871 إلى 1918.

وبحسب الصحيفة، فإن الرجال المعتقلين متهمون بالتخطيط للإطاحة بالحكومة الحالية، من أجل إقامة إمارة يحكمها نظام ملكي وتنقسم إلى وزارات.

وكان مدبرو الانقلاب قد اختاروا بالفعل من سيكون مسؤولاً عن الوزارات المختلفة، واكتسبوا عددًا من الأسلحة التي تم شراؤها بشكل قانوني.

جنود سابقون في الجيش الألماني من بين المعتقلين

- Advertisement -

ونقلت الصحيفة البريطانية عن صحيفة “بيلد” الألمانية قولَها، إن جنودًا سابقين في الجيش الألماني كانوا متورطين في الخطط، والتي استمرت منذ نوفمبر 2021 على الأقل.

وتمّ القبض على المشتبه بهم في ولايات: بادن فورتمبيرغ، وبافاريا، وبرلين، وهيس، وساكسونيا السفلى، وساكسونيا، وتورنغن، وكذلك في النمسا وإيطاليا.

وبحسب الصحيفة، فإنّه على الرغم من أنّ التفاصيل الدقيقة غير واضحة، يبدو أنّ الأمير هاينريش المعتقَل قد يدّعي النسب من منزل رويس، الذي كان موجودًا في ألمانيا من القرن الحادي عشر، حتى إلغاء النظام الملكي في عام 1918.

سبب إطلاق اسم “هاينريش” على أفراد العائلة

وتمّت تسمية جميع أحفاد هذا المنزل من الذكور “هاينريش” على اسم هنري السادس، الإمبراطور الروماني المقدس، الذين يدينون لهم بألقابهم وأراضيهم.

وتمّ إعطاء كلٍّ من “هاينريش” رقمًا بعد اسمه، والذي يبدأ من 1 واستمر حتى 100-، مما يعني أنه على الرغم من وجود العديد من “هاينريش” عبر التاريخ، فمن الممكن أن يكون “هاينريش” الثالث عشر على قيد الحياة اليوم.

وفي عام 1778، تمت ترقية “هاينريش” الحادي عشر إلى مرتبة الأمير، وبعد ذلك استخدم جميع ورثته الذكور اللقب أيضًا.

المصدرديلي ميل
سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث