حسابات سعودية تنسب فيديو ميدل بيست المخل لسوري وفلسطيني.. ما الحقيقة؟

وطن- على إثر تداول مقطع فيديو لشابين ظهرا يمارسان أفعالاً مُخلّة بشكل علني ضمن فعاليات مهرجان “ميدل بيست” الرياض الموسيقي، وبعد بيان الأمن السعودي الذي أكد الكشف عن هوية المشاركين بهذه الممارسات، تبيّن بحسب بعض المراقبين، أن هؤلاء الشابين في الواقع ليسا سعوديينِ.

وزعمت العديد من الحسابات السعودية على تويتر، أن الشابين الظاهرين بالمقطع المخل هما سوري والآخر سعودي، وسط شكوك حول موثوقية هذه المعطيات.

يذكر أنه وبعد انتشار مظاهر تحرش وأفعال مخلة بالحياء العام، أصدر الأمن العام السعودي بياناً عبر “تويتر”، قال فيه: إن “شرطة منطقة الرياض تحدد هوية مخالفين لنظام مكافحة التحرش ولائحة الذوق العام والأنظمة المرعية في المملكة، وتستكمل الإجراءات النظامية بحقهم”.

وأكد البيان، أن الجهات الأمنية “تمكنت من تحديد هوية عدد من الأشخاص ظهروا بمحتوى مرئي متداول تضمن مخالفات لنظام مكافحة التحرش ولائحة الذوق العام والأنظمة المرعية في المملكة”.

وأضاف المتحدث الأمني، أنه “جرى استكمال الإجراءات النظامية بحقهم”.

المثير للاهتمام في هذه الفضحية، هو أنّ بعض الحسابات السعودية المؤثرة عبر توتير، انخرطت في الساعات القليلة الماضية في نوع من “التملص” من هؤلاء المتورطين في فضائح المثلية الجنسية.

حتى أن صاحب حساب موثق على تويتر باسم “عبد الله الطويلعي” يتابعه ما يزيد عن 130 ألف متابع، شارك مقطع الفيديو الذي ظهر فيها شابان يمارسان الشذوذ علناً في الرياض خلال مهرجان ميدل بيست، وعلّق بكل بساطة وبكل ثقة في النفس، أنهما “سوري وفلسطيني”.

لم يقدّم “المؤثر” السعودي أيّ إثبات أو شهادة تثبت صحة ادعاءاته ومزاعمه، ما يطرح كثيراً من التساؤلات حول الغرض الرئيسي من تغريدته.

تساؤلات مفادها هل دخلت ماكينات الذباب الإلكتروني على الخط، ومن ورائها الهيئة العامة للترفيه، من أجل طمس وإسكات أي فلتات أو شطحات غير أخلاقية يمكن أن ينتجها الانحلال الأخلاقي، الذي انخرطت فيه بالأساس عبر إقامة ورعاية مثل تلك المهرجانات!

يقول الناشط “عبد الله آل عطيف” في السياق”: “كان الأولى أن تُنكر هذه الأفعال “بأكملها”، لكن عنصريتك المقيتة أبت عليك إلا أن تصنّف المنكر بحسب فاعله لا بحسب المنكر لذاته، فإن كان أجنبي فهذا من كبائر الذنوب، وإذا مواطن فلا ملامة؟!! لكنها دعوى الجاهلية!”

وقال آخر: “بغض النظر عن الجنسية يجب عدم السماح بالحركات هذي ولا الشكل هذا المفروض تم منعه من الدخول من أساسه.. العتب على اللي سمح لهم أو أعطاهم توقع انهم يقدرون يسوون كذا عندنا من اساسه كيف تشجعوا هم وغيرهم يسوون البلاوي اللي شفناها بالمقاطع من امن العقوبة ساء الادب”.

وغردت أخرى: “ميدل بيست شعب الله المختار هذا المهرجان المنحل اللي كل جمهورة شواذ وعاهرات وقوادين يقام في وسط العاصمة السعودية و بأموال سعودية وتحت اشراف و رعاية الحكومه السعودية.. لذلك ألبخ منك له رمتني بدائها وانسلت كل فساد وانحلال في المنطقة يا منكم بشكل مباشر او بأموالكم بشكل غير مباشر”.

يذكر أنّ السعودية قد انخرطت منذ سنوات في سياسة تحديث قسرية للمجتمع، بهدف رسم صورة جديدة عن الدولة الخليجية، التي تأسست وعاشت لعقود وفق مزيج معقد من التحالفات السياسية والدينية المدعومة بدولارات البترول الرخيص. والتي كانت تصبّ نهاية المطاف في خلق مجتمع محافظ بالأساس يسعى محمد بن سلمان اليوم إلى تفكيك أسسه، وخلق مجتمع غربي على ضفاف البحر الأحمر.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. كل ما عملو سفالة يقولو فلسطيني ولا سوري وهم احفاد بني قريضة . واوسخ خلق بالكون .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث