الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةحياتنا"اللايغر" هجين الأسد مع أنثى النمر.. تقرير يكشف عن مأساة وتساؤلات أخلاقية

“اللايغر” هجين الأسد مع أنثى النمر.. تقرير يكشف عن مأساة وتساؤلات أخلاقية

يمكن لـ اللايغر أن يلتهم 50 كيلوغراما من اللحوم في وجبة واحدة

- Advertisement -

وطن– تبثّ شبكة “سي ان ان cnn” الأمريكية، مساء اليوم الأحد، تقريراً مُفصّلاً سوف تتحدث فيه عن مأساة واحد من أكثر الحيوانات الهجينة نُدرةً في العالم: “حيوان اللايغر”، وهو الحيوان الناتج عن تهجين ذكر الأسد مع أنثى النمر.

ويكشف التقرير الذي نشرت الشبكة مقتطفاً عنه، جرائم إساءة معاملة “حيوانات اللايغر”، واستغلالها من قبل “هُواة التدجين” في أغراض غير إنسانية.

ما هو حيوان اللايغر؟

وتلتقي “ليزا لينغ” بشبكة “سي ان ان” الأمريكية، ببعض الأشخاص الذين يحاولون الحدّ من هذه الممارسات، ضمن برنامج “هكذا نعيش الحياة مع ليزا لينغ”، الذي يُعرض مساء اليوم، الأحد.

يثير التقرير مشكلةً أخلاقية، تتمركز خاصة حول محاولات بعض “الباحثين” و”هواة التهجين” حول العالم، “خلق أنواع جديدة من الأصناف الحيوانية”.

حيث أظهر التقرير الذي سوف تبثّه شبكة cnn، على سبيل المثال، نوعاً جديداً تماماً من الأصناف الحيوانية، هو نِتاج تهجين “أُنثى اللايغر” مع “ذكر الأسد”، على الرغم من أنّ اللايغر أساساً ناتج عن تهجين لنوعين من الحيوانات، هما: الأسد والنمر.

كيف يبدو شكل حيوان اللايغر الهجين؟

- Advertisement -

صادرت المصالح المُختصة في الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب التقرير، حيوان “اللايغر المُهجن” المذكور، من عند بعض مربي الحيوانات الذين حاولوا الالتفاف على قوانين حماية الحيوانات، عبر إيهام منفّذي القانون أنهم يقومون بحماية بعض السلالات الحيوانية من الانقراض.

ترتقي تلك الممارسات غير الأخلاقية، بحسب ما ذكرت مُقدّمة التقرير “ليزا لينغ”، إلى ما وصفته بـ”مُحاكاة أفعال الرب، حيث أإن مثل هؤلاء الأشخاص يقومون بخلق حيوانات جديدة”، على حدّ تعبيرها.

و مؤخراً، كشف مسلسل وثائقي تحت عنوان “تايجر كينج” من إعداد شبكة “نتفليكس” الأمريكية، عن جرائم إساءة معاملة حيوانات “اللايغر” واستغلالها من قبل بعض المرضى غير المستقرين نفسياً، والذين يجب على سلطات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة الأمريكية مُحاسبتُهم.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث