الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةالهدهداحتفاء عربي بخروج ألمانيا المذل من كأس العالم: المونديال تطهر منهم

احتفاء عربي بخروج ألمانيا المذل من كأس العالم: المونديال تطهر منهم

منتخب الماكينات انشغل بمباراة أخرى بعيدا عن كرة القدم

- Advertisement -

وطن – أثيرت حالة من الفرحة في الأواسط العربية، بعدما غادر منتخب ألمانيا بطولة كأس العالم من الدور الأول، بسيناريو مثير.

وبعد الخروج الكارثي، تسابق النشطاء العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، في التعبير عن فرحتهم بخيبة أمل الناسيونال مانشافت، ردا على ما وُصف بغطرسة منتخب الماكينات، برسائله الاحتجاجية على قوانين وقواعد مونديال قطر.

منتخب ألمانيا منذ ما قبل بدء بطولة كأس العالم ركز على قضايا بعيدة عن كرة القدم، لا سيما الواقعة الشهيرة قبل مواجهة اليابان، عندما لوح لاعبو ألمانيا بإشارة وضع اليد على الفم، اعتراضا على منع ارتداء شارات الشذوذ الجنسي خلال مونديال قطر.

وتراجعت شعبية ألمانيا الطاغية في المنطقة العربية، تجلت في ردود الأفعال بعد هزيمة اليابان الأولى، ثم بالانفجار العظيم، بعد كارثة الخروج من دور المجموعات، رغم الفوز على كوستاريكا برباعية مقابل اثنين.

فرحة عربية بالانكسار الألماني

وبعد الخروج الألماني الذي وُصف بأنه غير مأسوف عليه، انهالت تغريدات العرب التي عبرت عن فرحة بخسارة منتخب الماكينات.

فقال الأكاديمي والكاتب أحمد الفراج: “قبل بداية بطولة كأس العالم قال مدرب ألمانيا: إذا فزنا بكأس العالم فلن نحتفل هنا، بل سنغادر ونحتفل في ألمانيا .. الشعوب العربية والإسلامية تحب المانيا ، فلماذا ارتكبوا حماقات خلال أيام معدودة غيرّت الصورة تماما؟ للأسف أن خسارة المانيا ليست خسارة رياضية فقط، بل أكبر من ذلك بكثير”.

- Advertisement -

وغرد الإعلامي المصري أسامة جاويش: “ألف مبروك خروج منتخب ألمانيا من الدور الأول لبطولة كأس العالم في قطر التي تمنع الخمور وتجرم المثلية وتكمم الأفواه على حد قولهم”.

وقال الإعلامي القطري جابر الحرمي: “ألمانيا وبلجيكا خارج كأس العالم قطر 2022 .. الحمدلله .. قطر .. تطهّرت منهم .. عقبال خروج جميع الشواذ وداعميه”.

وذكر الناقد الرياضي أسامة السويسي: “مع السلامة.. حياكم الله .. يا خواجات ألمانيا”.

وسخر المعلق المصري بلال علام: “في ستين داهية والله يا ألمانيا !!.. خلوهم ينفعوكم بقى يا شوية “مكن”.

وقال المذيع الرياضي خالد جاسم: “ألمانيا تودع البطولة ، والجماهير تنادي بـ اوزيل وترفع صوره مع إشارة تكميم الأفواه التي قام بها لاعبين المانيا في بداية مبارياته”.

وكتب الصحفي محمد عواد: “فريق يهزم المانيا واسبانيا .. فريق يستحق التأهل بلا نقاش .. إنجاز عظيم من اليابان.. إسبانيا تعرف أن طريق المركز الثاني مثل الأول بالتالي لم تهتم .. المانيا تلوم نفسها فقط .. فرص ضائعة وإهدار فترات الحسم وتدخل بما لا يعنيهم”.

وعلى الرغم من الفوز على كوستاريكا 4 / 2، إلا أن خروج المنتخب الألماني من البطولة بسيناريو مثير، حيث كان مصير منتخب الماكينات مرتبطا بنتيجة منتخب إسبانيا الذي سقط بالهزيمة 1 / 2 أمام مفاجأة البطولة منتخب اليابان، علما بأن تعادل إسبانيا كان سيمنح ألمانيا بطاقة التأهل بدلا من اليابان.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث