الإثنين, يناير 30, 2023
الرئيسيةحياتنابعد انتقاده للنظام الصيني وغيابه لأشهر..مؤسس علي بابا يظهر للمرة الأولى

بعد انتقاده للنظام الصيني وغيابه لأشهر..مؤسس علي بابا يظهر للمرة الأولى

يعيش في طوكيو مع عائلته

- Advertisement -

وطناختفى الملياردير الصيني جاك ما إلى حدٍّ كبير عن الأنظار، منذ أن انتقد المنظمين في الصين في عام 2020.

يعيش في طوكيو

وبعدما ابتعد عن الأضواء لأشهر، ظهر أخيراً رئيس مجموعة علي بابا للتجارة الإلكترونية، ليتبيّن أنه يعيش مع عائلته في طوكيو منذ ما يقرب من 6 أشهر، بحسب ما أشارت إليه صحيفة فاينانشيال تايمز مؤخراً.

كما ذكرت الصحيفة نقلاً عن أشخاص على دراية بمكان وجوده قولَهم، إن مؤسس علي بابا يعيش حالياً مع عائلته في طوكيو، ويزور أيضاً الولايات المتحدة وإسرائيل بصفة منتظمة.

جاك ما

اختفى جاك ما، البالغ من العمر 58 عامًا إلى حد كبير عن الأنظار، منذ أن انتقد المنظّمين في الصين في عام 2020، واتهم البنوك الصينية الكبرى التي تديرها الدولة بتبني “عقلية الرهن”.

منذ أن أدلى بهذه التصريحات في ذلك الوقت، واجهت كلٌّ من شركتين أسّسهما: Ant، ومجموعة التجارة الإلكترونية Alibaba، سلسلة من العقبات التنظيمية.

الصين تفرض غرامة مالية على مجموعة علي بابا

وكانت الحكومة الصينية قد ألغت الاكتتاب العام الأولي لمجموعة “آنت غروب”، (IPO) البالغة قيمته 37 مليار دولار أميركي، كما غرمت شركة علي بابا مبلغًا قياسيًا قدره 2.8 مليار دولار، بسبب انتهاكات مكافحة الاحتكار العام الماضي.

- Advertisement -

كما تزامن غيابه عن الصين مع تصعيد سيطرة الرئيس شي جين بينغ على فيروس كورونا الجديد هذا العام. وقال تقرير فاينانشيال، إن هذا أدى إلى إغلاق قاسٍ لشانغهاي ودلتا نهر اليانغتسي المحيطة بها في أبريل ومايو، وأثار احتجاجات على مستوى البلاد خلال الأيام الأخيرة.

يمتلك مؤسّس علي بابا منزلًا في Hangzhou، وهي مدينة قريبة من شنغهاي حيث يقع المقر الرئيسي لشركة Alibaba. منذ تداعياته مع السلطات الصينية، شوهد هذا الأخير في بلدان مختلفة، بما في ذلك إسبانيا وهولندا.

كما شوهد في جزيرة مايوركا الإسبانية العامَ الماضي، حيث قال الأشخاص الذين على دراية بمكان وجوده، إنه ظلّ بعيدًا عن الأنظار أثناء إقامته في طوكيو، حيث أحضر طاهيه الشخصي وأمنه معه، وأبقى أنشطته العامة إلى الحد الأدنى، وفقاً لما أورده موقع “ndtv“.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت دراية كافية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث